أخبار عاجلة
وكالة: "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط -

أبو كب: الكتابة للصحافة المترجمة تتطلب معرفة بكيفية كتابة الخبر

أبو كب: الكتابة للصحافة المترجمة تتطلب معرفة بكيفية كتابة الخبر
أبو كب: الكتابة للصحافة المترجمة تتطلب معرفة بكيفية كتابة الخبر

نظمت وحدة متابعة الخريجين والتدريب المهني التابعة لقطاع شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بكلية الألسن جامعة عين شمس، بالتعاون مع بوابة السفير، ورشة عمل حاضر فيها الكاتب الصحفي عبد الجواد أبو كب، بعنوان "الترجمة والكتابة للصحافة"، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، تحت رعاية د. محمود المتيني رئيس الجامعة، د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، د. هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، د. سلوى رشاد عميد الكلية، وإشراف د. يمنى صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، د.نهله راحيل مديرة الوحدة.

وأوضحت د.سلوى رشاد عميد الكلية، أن ورشة العمل تأتي في إطار تأهيل طلاب كلية الألسن وخريجيها لمتطلبات سوق العمل، مشددة على أن الكلية اعتمدت خلال فترة تعليق حضور الطلاب بالكلية على التقنيات الرقمية في مواصلة الحياة العلمية و الثقافية، مؤكدة أن المرحلة الجامعية هي الركيزة الاساسية لتشكيل وجدان الطلاب و تأهيلهم للحياة العملية.

 واكدت د. يمنى صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، على حرص الكلية على التواصل مع الخريجين من خلال ورش العمل و الندوات التى تعقدها وحدة الخريجين، مشيرة الى أن التدريب له أهمية كبيرة في العصر الذي نعيش فيه، فالتطور التكنولوجي والعلمي بات سريعًا بحيث أننا باستمرار بحاجة لتعلم مهارات جديدة، و على الخريج الحرص على التدريب لتنمية مهاراته وتطوير ذاته في كافة المجالات أو تعلم تقنيات حديثة إلى آخر الموضوعات المرتبطة بمهارات العمل.

اقرا ايضا:

وخلال الندوة تناول الكاتب و الصحفي عبد الجواد أبو كب، أهمية الدور التي تقوم به الكلية من أجل تهيئة الطالب للخروج لسوق العمل سواء عن طريق التدريب الميداني أو عن طريق الندوات والورش التي تنظمها.

وتحدث عن الفرق بين الترجمة والكتابة للصحافة والترجمة الأدبية؛ مشيرا إلى أنه في الوقت الذي تتطلب فيه الترجمة الأدبية معرفة بثقافة الأديب في لغته الأصل، تتطلب الكتابة للصحافة المترجمة معرفة بكيفية كتابة الخبر الصحفي وصياغته وتتبع الحدث في حقيقته قبل نقله عن الصحفي أو الصحيفة نفسها.

 كما تحدث عن أوجه التشابه بين الإذاعة والتليفزيون والصحافة، مؤكدًا أن الوسائط الثلاث تتفق في اعتمادها على الخبر وتختلف فقط في طريقة نقله أو التعبير عنه سواء بصريا أو سمعيا.

اقرا ايضا:

وفي النهاية تلقى مداخلات الطلاب التي تحددت في معرفة محاور التدريب في البوابة وكيفية الإفادة منها أثناء الدراسة وبعدها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تعليم الوادي الجديد: حملات لتعقيم المدارس استعدادا لامتحانات نصف العام
التالى شرط واحد للحصول على شهادتك.. تعليم الكبار بعين شمس يكشف تفاصيل دمج الطلاب بمشروع محو الأمية