أخبار عاجلة
جيلي توجيلا الجديدة كليًا 2021 مع بكر أزهر -

مناقشة أول رسالة دكتوراه حول "اضطرابات التوحد" بكلية ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة بني سويف

مناقشة أول رسالة دكتوراه حول "اضطرابات التوحد" بكلية ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة بني سويف
مناقشة أول رسالة دكتوراه حول "اضطرابات التوحد" بكلية ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة بني سويف
حصل الباحث أحمد محمد عبد الفتاح، المدرس المساعد بقسم  التوحد  بكلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة ، بجامعة بني سويف ، على درجة الدكتوراه  مع مرتبة الشرف الأولي  وهي أول دكتوراه بقسم اضطراب طيف التوحد بالكلية، وعنوانها: "برنامج تخاطبي قائم على التدخل المبكر لتحسين التواصل اللفظي وأثره على جودة الحياة لدى أسر الأطفال ذوي اضطراب التوحد"  وتمت المناقشة وسط إجراءات احترازية مشددة بقاعة مؤتمرات الجامعة بكورنيش النيل بمدينة بني سويف. 

وتكونت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذ الدكتور أحمد عثمان طنطاوي أستاذ علم النفس التربوي بكلية التربية بجامعة أسيوط والعميد الأسبق والمؤسس لكلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة ببني سويف  (رئيسًا ومناقشًا)، والدكتور سليمان محمد سليمان أستاذ ورئيس قسم علم النفس بكلية التربية والوكيل الأسبق لكلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة بني سويف (عضوًا ومناقشًا)، والدكتور  صلاح فؤاد مكاوي  أستاذ ورئيس قسم الصحة النفسية والعميد السابق لكلية التربية بالإسماعيلية بجامعة قناة السويس "عضوًا ومشرفًا"، والدكتور  أحمد فكري بهنساوي، أستاذ علم النفس التربوي المساعد بكلية التربية بجامعة بني سويف والوكيل السابق لكلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة بني سويف "عضوًا ومشرفًا".

إقرأ ايضا : 

 وأشادت اللجنة بالإجماع بالجهد الملموس من الباحث في إعداد هذه الرسالة المتميزة التي قدمت برنامجًا تخاطبيًا لعلاج مشكلات التواصل اللفظي لدى الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد يعتمد على الآباء كليًا في تنفيذه داخل المنازل دون الاعتماد على الأخصائيين في مراكز التأهيل. 

وأشادت اللجنة بهذا الأسلوب العلاجي الأسري المنزلي باعتباره الأنسب للظروف الحالية حيث انتشار فيروس كورونا المستجد Covid-19 وباعتباره نسقًا علاجيًا مستحدثًا في البيئة العربية يعتمد على تدريب أبوي الطفل التوحدي ليصبحوا فيما بعد هم أخصائيو أطفالهم داخل المنازل دون الحاجة إلى الزيارات المتكررة لمراكز التأهيل وهو ما يكلف هؤلاء الأسر ماديًا ويمثل عبئًا ومجهود بدنيًا عليهم، حيث أوصت اللجنة بالتوسع في إعداد وتطبيق وتعميم مثل هذه البرامج الأسرية المنزلية نظرًا للاحتياج لها لمناسبتها للظروف الحالية ولما لها من العديد من المميزات ولمعالجتها لكثير من المشكلات للأساليب التأهيلية التقليدية التي تتم بمراكز التأهيل.

وقررت لجنة المناقشة والحكم علي الرسالة  منح الباحث درجة الدكتوراه بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف الأولى

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى بالصور ... جامعة طنطا تكرم المتميزين في الأنشطة الطلابية