أخبار عاجلة

إعداد خطة تسويقية تواكب مقومات التحول لجامعات الجيل الرابع.. مسابقة بعين شمس

إعداد خطة تسويقية تواكب مقومات التحول لجامعات الجيل الرابع.. مسابقة بعين شمس
إعداد خطة تسويقية تواكب مقومات التحول لجامعات الجيل الرابع.. مسابقة بعين شمس

قال الدكتور  محمد أيمن صالح نائب رئيس جامعة عين شمس،انه  تم فتح باب التقدم للاشتراك فى مسابقة (إعداد خطة تسويقية تواكب مقومات التحول لجامعات الجيل الرابع)، والتى ينظمها قطاع الدراسات العليا والبحوث، وذلك حتى 20 / 2/ ( علما بانه قد تم الاعلان مسبقًا عن فتح باب التقدم للمسابقة فى الفترة من 20 /12/ وحتى 20/ 1/ 2021).

وأضاف، أن المسابقة تأتى فى إطار اهتمام جامعة عين شمس بتطوير مخرجات البحث العلمى بها والتسويق الجيد لها بالداخل والخارج، وإيمانًا بأن التحول الرقمى بالجامعة يمثل المحرك الرئيسي لكل مجالات الخطة الاستراتيجية التى وضعتها الجامعة بهدف الوصول إلى تصنيف عالمى متقدم يواكب مقومات التحول لجامعات الجيل الرابع، وتهدف إلى تعزيز ثقافة الإبداع والابتكار وريادة الأعمال بين السادة أعضاء هيئة التدريس والطلاب والباحثين بالجامعة، والتسويق لمخرجات البحث العلمى للجامعة بالداخل والخارج.

ويمكن الراغبين فى الاشتراك فى المسابقة ، الدخول على الرابط التالى :

وفي سياق اخر بدأت أولى فعاليات سمينار الآثار المصرية القديمة تحت إشراف د. ممدوح الدماطي القائم بعمل عميد كلية الآثار ووزير الآثار السابق والذي ينظمه مركز الدراسات البردية والنقوش بكلية الآثار وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس

وذلك بحضور أ.د. محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس  الذي رحب بالسادة الحضور مؤكدا على أهمية علم الآثار، وما ستشهده المرحلة القادمة من اهتمام بالآثار المصرية القديمة، لاسيما بعد الاكتشافات المهمة في الفترة الأخيرة عن كنوز الحضارة المصرية، مما حدا بالجامعة لتتبني مشروع د. ممدوح الدماطي بافتتاح كلية للآثار، مشيدا بالبرامج المتميزة بها والتي لا نظير لها في كليات الآثار الأخرى مما يحقق لها مستقبلا واعدا.

وفي محاضرته التي ألقاها د. ممدوح الدماطي اليوم تحت عنوان "صفحات من حضارة مصر" أكد على ريادة مصر الحضارية في العالم، في كافة المظاهر الحضارية، حيث بين فضل مصر القديمة على العالم في كافة التنظيمات والخطط الحربية التي ابتكرها المصريون قبل غيرهم من الأمم بآلاف السنين. 

كما تطرق الي فضل مصر في العلوم الطبية وكيف أن المصري القديم أجرى عمليات جراحية معقدة كزراعة الأسنان وتثبيت الكسور بالمسامية الطبية، وجراحات المخ، وأمراض العيون وغيرها. كما كان للمصري القديم الفضل في خروج التقويم السنوي، والذي عمل به العالم وطوره البابا جريجوري في نهايات القرن السادس عشر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق آخر فرصة للتسجيل بالدراسات العليا بجامعة حلوان.. غدآ
التالى استكمالا لخطة الرقمنة | التعليم: انتظروا إطلاق منصة تعليمية جديدة لطلاب التعليم الفني