الشامسي: "5G" ستعود بالنفع على المدن والدول والمصانع ومصافى النفط

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اختتمت مساء اليوم، فعاليات "مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرون" الذى استمر 4 ايام فى العاصمة الإماراتية أبو ظبى.

وتركزت فعاليات اليوم الرابع والأخير من المؤتمر حول تشجيع المبادرات الجريئة، لمواجهة تحديات الطاقة الرئيسية في المستقبل، وتشجيع استخدامات تقنيات الجيل الخامس من الاتصالات "5G" لتحقيق الاستدامة، وكيف يمكن أن يؤدي التعاون بين مختلف الأطراف إلى توفير طاقة أفضل وأرخص.

 

وتحت شعار "الابتكار: الطريق إلى الازدهار"، استمرت خلال اليوم الأخير من المؤتمر الحوارات النقاشات رفيعة المستوى كما هو الحال بالنسبة للأيام الثلاثة السابقة. ورحبت الجلسة الختامية بعدد من أبرز قادة الأعمال في بالإضافة إلى شخصيات بارزة في مجال الصناعة وبعض المفكرين الواعدين من الشباب ووزراء الحكومة.

 

وشهد اليوم ناقشات مستفيضة حول القضايا الحاسمة والمؤثرة في مستقبل إنتاج الطاقة ونقلها وتوزيعها، وكيف يمكن لريادة الأعمال المبتكرة والجريئة صياغة ثقافة الابتكار الضرورية للتعاطي مع العالم الذي يشهد تغيرًا متسارعًا.

 

وأكد خليفة حسن الفورة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة لمجموعة اتصالات، ، ضرورة تسخير الجيل الجديد من تقنيات الهاتف المحمول بهدف تعزيز الاستدامة في قطاع الطاقة، وكيف أن تحسين التواصل بين الأفراد والشركات والكيانات، وما يتضمن ذلك من زيادة الوصول إلى المعلومات واستخدام الإنترنت بشكل أفضل، يساهم في تعزيز التوجه المستمر نحو الاستدامة.

وحدد الشامسي عددًا من المزايا التي يمكن لتقنية الجيل الخامس أن تقدمها، وما تتضمنه من قدرة على تطوير الخدمات التي تعتمد عليها الشركات لمراقبة الأصول وإدارتها عن بُعد، وكيف يمكن للتكنولوجيا أن تساهم في الارتقاء بأنظمة الشبكات.

 

وأوضح الشامسي أن تقنية الجيل الخامس تعد تقنية جديدة يمكنها إحداث نقلة هائلة وإطلاق صناعات جديدة، ولا يقتصر الأمر على السرعة فقط، ولكنها ستحدث نتائج مذهلة أيضًا بالنسبة لتجارب الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

 

 وأضاف الشامسي: "تعد تقنية الجيل الخامس أداةً أساسية ستعود بالنفع على المدن والدول والمصانع ومصافي النفط، فهي تمثل ركنًا أساسيًا في الانتقال إلى الجيل الصناعي الرابع، كما أنها تشكل الأساس بالنسبة لمستقبل التقنيات الرقيمة".

 وأشار إلى أنه "علينا أن نواصل التعاون والابتكار في سبيل تحقيق أقصى فائدة ممكنة من مزايا تقنيات الجيل الخامس. وبالطبع لن يحدث ذلك بمجرد الجلوس في المكاتب، ولكن علينا أن نعمل على ترسيخ التواصل بين عقولنا وأن نواصل العمل والتجريب. يمكننا أن نحقق أي شيء إذا كنا نمتلك الإرادة والتصميم".

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق