"التنمية الصناعية" يبحث مع جامعة "SEU" الصينية سبل التعاون الصناعي

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
استقبل المهندس مجدي غازي، رئيس هيئة التنمية الصناعية، وفدا من جامعة جنوب شرق الصين "SEU والذي ضم فريق عمل من أساتذة الجامعة وخبراء استشاريين برئاسة وانج شنجبينج المسئول عن إجراء المسح الخاص بالمناطق الصناعية الصينية بالخارج، لبحث سبل التعاون في المجالات الصناعية والترويج للفرص الاستثمارية والاستفادة من خبرات الجانب الصيني في التنمية الشاملة والتخطيط العمراني للمناطق الصناعية في .

محمد جنيدي: سعر الأرض الصناعية أهم العوامل المحفزة للاستثمار

وشهد الاجتماع وفد شركة شانج جينج للاستثمار التابعة لمجموعة مانكاي الصينية برئاسة مايوجين رئيس الشركة ومحسن الششتاوي نائب رئيس الشركة حيث تم الوقوف على آخر المستجدات وموقف أعمال الشركة فيما يتعلق بتطوير مدينة النسيج الصينية بالسادات وتذليل كافة العقبات التي تواجههم.

وتأتي زيارة بعثة الجامعة الصينية في إطار إعدادها بحث شامل عن المناطق الصناعية لإبراز فرص الاستثمار الصناعي في مصر للمناطق الصناعية بالدول الواقعة ضمن مبادرة الحزام والطريق ومن بينها مصر وهو الحزام التنموي الذي يربط الصين بدول العالم والذي يعرف باسم طريق الحرير.

وقال المهندس مجدي غازي رئيس هيئة التنمية الصناعية، إن الهيئة ستقدم ملفا يتضمن شرح وافي للمناطق الصناعية بمصر للاستعانة به في الدراسة التي تتم من الجانب الصيني وبيان سبل تطوير تلك المناطق والترويج لتلك المناطق استثماريا لدى الصين ودول طريق الحرير، مضيفا أن الجانب الصيني أفاد بموافاة الهيئة بالدراسات السابقة التي قامت بها الجامعة في بعض الدول الأخرى.

واستعرض غازي خلال الاجتماع المقومات الاستثمارية التي تتمتع بها مصر وما تشهده من خلق مناخ استثماري جديد يرتكز على الإصلاحات التشريعية وتيسير الاجراءات للمستثمرين وعلى رأس تلك القوانين قانون حوافز الاستثمار وقانون تيسير استخراج التراخيص الصناعية، مضيفا أن قانون إدارة المناطق الصناعية الجديد جار الانتهاء منه وسيرى النور قريبا.

وكشف رئيس الهيئة عن اتاحة خريطة الاستثمار الصناعي أول سبتمبر القادم حيث سيتم اطلاقها تجريبيا على المستثمرين وتعد الخريطة أول دليل للأراضي والمناطق الصناعية تتوفر بها بيانات كاملة عن الأراضي الشاغرة الجاهزة للاستثمار في المدن الجديدة والمحافظات وكذلك اراض المطور الصناعي متوفر عليها المساحات والمزايا التفضيلية والعمالة المتوفرة والأسعار والفرص الاستثمارية المتاحة ، ويقوم المستثمر بالتقدم عليها اونلاين وعند قبول طلبه يتوجه للهيئة بالمستندات اللازمة لاستكمال إجراءات التخصيص، لافتا إلى أن الهيئة ستتولى عملية تحديث بيانات الخريطة باستمرار.

وأوضح مجدي غازي أن رؤية الهيئة بالنسبة للمدن والمناطق الصناعية الجديدة المزمع إنشاؤها ستتم بناءً على أنشطة صناعية محددة تستهدفها الحكومة للتقليل من الواردات لتغطية فجوة استيرادية لمنتجات بعينها من خلال تعميق التصنيع المحلي.

وأوضح أن الصين على راس قائمة الدول المصدرة لمصر، معربا عن أمله في تشجيع الشركات الصينية على ضخ استثمارات صناعية وإقامة خطوط إنتاجها داخل مصر.

وقام رئيس الهيئة خلال الاجتماع باستعراض تخطيط مدينة كوم أوشيم الصناعية المتكاملة المزمع إنشاؤها بنظام المناطق الأيكولوجية الخضراء، حيث مستهدف أن تقام على أعلى المعايير التكنولوجية العالمية وباستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة وإعداد منظومة متكاملة لإدارة المخلفات كما ستشتمل على جامعة تكنولوجية ومنطقة خدمات لوجستية.

وأوضح مجدي غازي أن الهيئة تستهدف عدة صناعات ذات جدوى اقتصادية وإستراتيجية وذات التكنولوجيا الفائقة لجذب الاستثمارات إليها خلال المرحلة المقبلة بالمنطقة، فضلا عن الصناعات كثيفة العمالة ، وذلك في إطار سعي الهيئة لتعميق التصنيع المحلي.

وأكد غازي لوفد شركة مانكاي الصينية أن الهيئة على أتم الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات وتذليل كافة التحديات التي تواجه الشركة سواء الخاصة بالهيئة أو التدخل لحلها لدى الأجهزة الأخرى، وتوفير التيسيرات اللازمة لإقامة المنطقة الصناعية النسيجية بالسادات، وخاصة أن الشركة بدأت بالفعل في الترويج والتعاقد المبدئي مع شركات صينية للعمل بالمنطقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق