أسئلة وإجابات حول الحد المعياري لمعدل الفائدة الخالي من المخاطر "CONIA"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أعلن البنك المركزي عن إطلاق حد معياري تم تطويره من قبل مجموعة العمل بسوق المال المصري (Money Market Contact Group)، والتي تضم البنك المركزي وبنوك تجارية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) ليدعم عملية تطوير وإتاحة مجموعة أوسع من المنتجات المالية للمشاركين في القطاع المالي وتحسين سوق النقد والمشتقات.

وتم إطلاق اسم CONIA على الحد المعياري الجديد، اختصارًا لـ Cairo Overnight Interbank Average Benchmark وهو تطوير لمتوسط الفائدة لليلة واحدة للتعاملات بين البنوك في القاهرة في سوق الانتربنك.

أبو النجا: إطلاق الحد المعياري لمعدل سعر الفائدة الخالي من المخاطر أكتوبر المقبل

وفيما يلي بعض الأسئلة الرئيسية وإجاباتها حول الحد المعياري الجديد:

- ما هو تأثير CONIA على أسواق النقد والمال؟
يعتبر الحد المعيارى الجديد علامة فارقة وهامة لدعم تنفيذ إصلاحات سوق النقد والمشتقات، حيث قال أكسيل فان ندرفين، أمين صندوق بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD): "إن الحد المعيارى الجديد يشارك بصورة هامة للغاية في تطوير أسواق المال المصرية"، مشيرًا إلى أنه تم بالفعل استخدام حدود معيارية مماثلة لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر، وذلك لعملات رئيسية في أسواق نقدية أخرى.

- هل سيتم تغيير أي شيء في إطار السياسة النقدية؟
لا ليس هناك أي تغيير في إطار السياسة النقدية على الإطلاق، وإنما إطلاق CONIA من شأنه أن يعزز من قدرة البنك المركزي على تنفيذ السياسة النقدية بكفاءة أعلى، بالإضافه إلى أنه ما تم اليوم هو لدعم وتنفيذ إصلاحات سوق النقد والمشتقات أسوة بالتطورات والمتغيرات الراهنة في هياكل التسعير في الأسواق العالمية مثل الليبور واليورايبور تمهيدا للتخارج منها حيث يتم بالفعل استحداث والبدء في استخدام حدود معيارية مماثلة لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر كبدائل للايبور واليورايبور، وأيضًا لعملات رئيسية في أسواق نقدية أخرى بدون أي تغير في إطار السياسة النقدية.

- كيف يتم احتساب CONIA ومتى سيتم نشرها؟
يتم احتسابه عن طريق متوسط الحجم المرجح لسعر الفائدة لليلة الواحدة من واقع التعاملات الفعلية بين البنوك في سوق الإنتربنك في القاهرة بعد استبعاد أكبر وأقل 15% من القيم الخارجة، وسيتم نشره بصفة يومية ابتداء من أكتوبر ٢٠١٩.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق