البترول: "ظهر وأتول" نقطة تحول زيادة إنتاج الغاز بمصر ووقف الاستيراد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قالت مصادر مسئولة بقطاع البترول والثروة المعدنية، أن نجاح فى وضع حقلى ظهر وأتول فى عام 2018 على خريطة الإنتاج، كان نقطة تحول هامة فى زيادة إنتاج مصر وتوقف البلاد عن الاستيراد، بعد تراجع الإنتاج لمعدلات متدنية عقب 2012.

وأضافت المصادر فى تصريحات "لليوم السابع"، أن بدء الانتاج من حقل ظهرفى البحر المتوسط، نهاية عام 2017  ومن حقل اتول فى بداية 2018، أعطى دفعه كبيرة لباقى المشروعات، وعزز من إنتاج مصر بشكل كبير، ليصل إلى أكثر من 6.5 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا فى نهاية عام 2018.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، كان قد أعطى إشارة بدء الإنتاج من المشروع فى 31 يناير 2018 والذى يهدف إلى الوصول بمعدلات الإنتاج إلى 3 مليار قدم مكعب غاز يومياً خلال عام ، وبتكلفة استثمارية حوالى 15.6 مليار دولار مع نهاية مرحلة الوصول للإنتاج الكلى للمشروع، هذا وقد تم الوصول بمعدلات الإنتاج إلى 2.4 مليار قدم مكعب يومياً بنهاية شهر مايو 2019 .

أما فيما يتعلق بمشروع تنمية حقل أتول بشمال دمياط فقد تم إضافة إنتاج يقدر بنحو 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً ، 10 آلاف برميل متكثفات يومياً، وتبلغ التكلفة الاستثمارية حوالى 855 مليون دولار من خلال وضع 3 آبار على الإنتاج فى ديسمبر 2017.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق