كيف تنجح الحكومة في الترويج للاستثمار والطروحات في البورصة؟

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد محمد سعيد خبير أسواق المال أن البورصة المصرية تعانى من أزمات مزمنة لن تحلها الطروحات المنتظرة ولكن هناك عدة أمور يجب أن تتداركها الحكومة لإعادة البورصة لنشاطها ووضعها على الطريق الصحيح.

لافتا إلى أن النجاح الذي حققه طرح شركة ابن سينا فارما للقيد في البورصة دليلا واضحا وتأكيدا على أن السوق متعطش لاى صناعة جديدة، كما أن السوق يستوعب المزيد من الشركات بكافة المجالات.

وأضاف أن السوق بحاجة إلى سيولة حقيقية، تأتي من خلال استئناف برنامج الطروحات لافتا إلى أن قطاع البترول يعد من القطاعات الحيوية التي تمتلك استثمارات ضخمة خاصة في قطاع البتروكيماويات بعد تزايد اكتشافات حقول الغاز الطبيعى، وسيكون لهذا التوجه آثار إيجابية على قطاع البترول والذي يمكنه من تأسيس عدد من شركات البتروكيماويات وتمويل جانب من رءوس أموالها عبر سوق الأوراق المالية.

وأضاف أنه يجب تحسين مناخ الاستثمار والاسراع في طرح المزيد من شركات البترول في البورصة لافتا إلى أنه يمكن من خلال طرح أسهم شركات البترول في البورصة حل أزمة الديون التي تلاحق قطاع البترول والتي تفاقمت وتسببت في أزمات كبيرة مع الموردين للبنزين والسولار بدون أن تتحمل الموازنة أعباءً إضافية.

وتابع: إن نجاح قطاع البترول في طرح بعض الشركات في البورصة مثل غاز وسيدى كرير وأموك، ادى إلى زيادة إيراداتها وإجمالي أصولها، كما أن شركة سيدي كرير للبتروكيماويات تعد من أفضل الطروحات، والتي انعكست إيجابيًا على الشركة بشكل كبير تمثل في تضاعف أصولها وزيادة إيراداتها وأرباحها.

7.7 مليار جنيه إجمالي خسائر البورصة خلال تعاملات الأسبوع

وتابع: إنه لإصلاح أحوال سوق المال المصرى لابد من البدء في اتباع آليات ترويجية جديدة بمساندة حكومية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق