اقتصاد الإمارات .. بحث آليات الارتقاء بالقطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات بعجمان

اقتصاد الإمارات .. بحث آليات الارتقاء بالقطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات بعجمان
اقتصاد الإمارات .. بحث آليات الارتقاء بالقطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات بعجمان

بحثت غرفة تجارة وصناعة عجمان الإماراتية سبل الارتقاء بالقطاع السياحي في الإمارة وإستشراف المستقبل لرصد المقترحات والتوصيات، خلال لقاء مشترك لمجموعة عمل السياحة التابعة للغرفة وذلك بالتعاون مع دائرتي التنمية السياحية و التنمية الاقتصادية.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية "وام"، فقد حضر اللقاء عن بعد، سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، وناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الاعضاء وعبدالله عبدالمحسن النعيمي مدير مكتب علاقات ودعم الأعضاء في غرفة عجمان، وممثلو دائرة التنمية السياحية ودائرة التنمية الاقتصادية والمنشآت السياحية ومنشآت تنظيم المناسبات في الإمارة.

اقرأ أيضا:

وأكد سالم السويدي أهمية اللقاء ودوره في توفير قناة تواصل مباشرة بين الجهات الحكومية وممثلي القطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات لإستعراض متطلبات المرحلة القادمة والعمل المشترك لدعم أعضاء الغرفة من العاملين بالقطاع السياحي من خلال بلورة المقترحات والتوصيات ورفعها إلى صناع القرار.

وأوضح السويدي أن غرفة عجمان حريصة على تعزيز مشاركة مجموعات العمل التابعة لها بما يدعم نمو الأعمال ويلبي تطلعات الأعضاء ويصب في تحقيق أهداف الغرفة، الأمر الذي يفتح قنوات تواصل مباشرة بين الغرفة ومنشآت القطاع الخاص من جهة والأعضاء بعضهم ببعض من جهة أخرى.

وأشاد الحضور بمدى الاستفادة من المحفزات الاقتصادية على منشآت القطاع السياحي في الإمارة والتي وجهت بها القيادة الرشيدة لمواجهة تداعيات كوفيدـ19، وأوصوا بضرورة تكاتف الجهود لتنظيم فعاليات سياحية مستقبلية بهدف زيادة أعداد السائحين وجذب السياحة الداخلية من مواطني ومقيمي الدولة وذلك بالتعاون والشراكة بين الجهات الحكومية المعنية ومنشآت القطاع السياحي.

وأوصى المجتمعون بضرورة تكثيف اللقاءات خلال المرحلة المقبلة لضمان مواكبة المتغيرات التي تطرأ على القطاع السياحي ومتابعة التوصيات والمقترحات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى حملات مناهضة مستمرة... هل ينجح المجتمع المدني في وقف تعديلات قانون العمل الأردني؟