أخبار عاجلة

التخطيط تصدر حصاد 8سنوات من بناء الإنسان فى مجال الخدمات الشبابية والثقافية

أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تقريرًا تستعرض فيه حصاد 8 سنوات من بناء الإنسان المصري في مجال الخدمات الشبابية والثقافية، وذلك خلال الفترة من يوليو 2014 إلى يونيو 2022.

 

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى تطور الإنفاق المُوجه لقطاع الخدمات الشبابية والثقافية حيث وجهت الدولة المصرية من الموازنة العامة ما يزيد عن 309مليار جنيه للإنفاق الحكومي على قطاع الخدمات الشبابية والثقافية خلال الثمان سنوات السابقة (14/2015-21/2022)، وذلك بمعدل نمو بلغ 164% مقارنةً بالسنوات الثمان التي سبقتها (06/2007- 13/2014). حيث ارتفع الإنفاق الحكومي السنوي المُوجه للقطاع من 24 مليار جنيه عام 13/2014 إلى 49.3 مليار جنيه عام 21/2022 بمعدل نمو بلغ 105%، وتجاوز الاستثمار العام المُوجه لقطاع الخدمات الشبابية والثقافية خلال ذات الفترة حوالي 21 مليار جنيه وبمعدل نمو بلغ 95%، حيث ارتفع الاستثمار العام السنوي المُوجه للقطاع من 737.5 مليون جنيه عام 13/2014 إلى 2.9 مليار جنيه عام 21/2022 وبمعدل نمو تجاوز 293%.

 

وتضمن تقرير وزارة التخطيط أهم البرامج والمبادرات التي تم تنفيذها في مجال الشباب والرياضة حيث تم إنشاء 4050 ملعبًا خماسيًا وقانونيًا، كما تم تطوير وإنشاء 8 مدن شبابية وإنشاء وتطوير 30 من مراكز الابتكار الشبابي والتعلم ومنتديات الشباب والمعسكرات الكشفية، وتطوير وإنشاء 253 مركز شباب و96 حمام سباحة، كما تم تطوير وإنشاء 14 استاد رياضي، و13 ناديًا رياضيًا، و17 صالة مغطاة، ووحدتين للطب الرياضي، و4 أندية لمتحدي الإعاقة، كما بلغ إجمالي البطولات التي تم تمثيل مصر بها ما يقرب من 280 بطولة (قارية – عالمية – دولية)  فيما بلغ عدد الميداليات ما يزيد عن 3500 ميدالية، وكان أبرز هذه البطولات بطولة العالم للإسكواش عام 2014 وبطولة الأمم الإفريقية للكرة الطائرة عام 2015، بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم عام 2019 ، وكأس العالم لكرة اليد عام .

 

a7a0a47e-66ba-4510-8ef8-02e04542a46f

 

وأشار التقرير إلى أهم النتائج الاستراتيجية في قطاع الشباب والرياضة حيث بلغ معدل النمو في عدد الاستادات الرياضية 25%، من 14 استاد عام 2014 إلى 30 استاد عام ، و5% نمو في عدد مراكز الشباب، وزيادة مُعدل إتاحة الخدمات الشبابية.

 

وحول دور مُبادرة "حياة كريمة" في الارتقاء بجودة الخدمات الشبابية والرياضية بالريف المصري أوضح التقرير أنه يتم حالياً إنشاء وتطوير 984 مركز شباب لخدمة أهالي 1477 قرية ضمن المرحلة الأولى من المُبادرة والبالغ عدد سكانهم ما يزيد عن 17 مليون مواطن، وتم خلال العام المالي 21/2022 (فقط) صرف ما يزيد عن 1045 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات القطاع الرياضي ضمن مُبادرة "حياة كريمة". 

وتناول التقرير أهم البرامج والمبادرات، التي تم تنفيذها في مجال الخدمات الثقافية حيث تم تدشين حوالي 120 مشروعًا، منهم، افتتاح 22 موقعًا ثقافياً، وتطوير وإعادة تشغيل 18 موقعاً، خلال الثلاث سنوات الأخيرة فقط، ومن ذلك قصر ثقافة توشكي بأسوان، قصر ثقافة حاجر العديسات بالأقصر، وقصر ثقافة وادي النطرون بالبحيرة، كما تمت إعادة افتتاح دار الكتب والوثائق القومية بباب الخلق، كما تم إنشاء متحف قيادة الثورة، كما تم تطوير وتحديث متحف الفن الحديث بساحة الأوبرا، وكذلك تطوير متحف محمد محمود خليل وحرمه، علاوة على تطوير وتحديث 22 صرحًا ثقافية وتعليميًا، ويشمل ذلك مكتبات ومسارح ومباني إدارية، مثل مبنى الرقابة على المصنفات الفنية بشارع القصر العيني، ومنفذ بيع إصدارات هيئة الكتاب بمساكن عين شمس، فضلا عن تنظيم 231 معرضًا للكتاب على المستوى المركزي بمحافظات الجمهورية، وكذا 26 منفذًا لبيع الكتب، فضلاً عن تنظيم 2681 معرض كتاب بقصور الثقافة، فيما بلغ عدد المكتبات الفرعية والمتنقلة 53 مكتبة، وتم تنظيم معارض للكتب في 24 قرية بالصعيد، وفضلاً عن تنظيم معرض القاهرة الدولي للكتاب، تم المشاركة في 4 معارض دولية هي "نيودلهي، الدار البيضاء، مسقط والشارقة". 

 

45a094a1-b1c3-4801-b67a-9d0a37d17406

 

وأشار التقرير إلى التوسع في أعداد الكتب المُترجمة إلى اللغة العربية، حيث وصل عدد الكتب المترجمة إلى 528 كتابًا، فضلاً عن طباعة ونشر 3819 كتاباً في إطار برنامج صناعة الكتاب، كما تم تنظيم أكثر من 12 ألف نشاطًا ثقافيًا بالمحافظات الحدودية والنائية، إلى جانب تنفيـــــذ 7774 نشاطًا متنوعًا لذوي الهمم، وتم افتتــــاح وتشــــغيل قاعــــات للمكفــــوفين فــــي مارس 2018، مع العمل على إعـــادة تأهيـــل مبـــاني المســـارح لخدمـــة ذوي القـدرات الخاصـة، بالإضافة إلى إطــــلاق المــــؤتمر الثالــــث فــــي نــــوفمبر 2018، لمركز توثيق وبحوث أدب الطفـل بقاعـة "علـي مبـارك" لـذوي الاحتياجات الخاصـة، كما تم افتتاح عدة مشروعات تعليمية بأكاديمية الفنون بالهرم، تمثلت في افتتاح 5 مكتبات، وإعادة افتتاح معهد الموسيقى العربية، وافتتاح متحف الفنون الشعبية، ومدرسة الفنون، ومدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية، إلى جانب تقديم 325عرضًا مسرحيًا على مستوي الجمهورية، حيث قام البيت الفني للمسرح بإعادة تقديم 56 عرضًا مسرحيًا بواقع 705 ليلة عرض، وأنتج البيت الفني للفنون الشعبية 7 عروض مسرحية بواقع 247 ليلة عرض، فيما أنتجت الهيئة العامة لقصور الثقافة 258 عرضاً مسرحياً لفرق النوادي والتجارب النوعية ولقاء المخرجين وورشة "ابدأ حلمك" في المحافظات بواقع 774 ليلة عرض، أما المركز القومي لثقافة الطفل فقد أنتج 4 عروض موجهة للأطفال بواقع 27 ليلة عرض.

 

 

وأضاف التقرير أنه تم تنظيم 393نشـــاطًا فـــي 41 قريـــة مـــن 12 محافظـــة واســــتفاد منها حوالي 38 ألف مواطن، كما تم تقديم الرعاية لأكثر من 14 مهرجانًا وملتقيًا فنيًا وأدبيًا، منها مهرجان "دندرة" للموسيقي والغناء بمحافظة قنا، وكذلك المهرجان القومي للمسرح، إلى جانب تنفيذ 10 مبادرات ومشاريع فكرية وفنية، بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وترسيخ الهوية الثقافية والحضارية وتعزيز قيم المواطنة، كان أبرزها: مبادرة "خليك في البيت ..الثقافة بين إيديك"حيث تم خلال فترة جائحة كورونا التواصل مع الجماهير من خلال تلك المبادرة ، كما تم نشر بعض الفعاليات على قنوات اليوتيوب، وخلال عام 2020 فقط تم تنظيم 84 ألف نشاطًا إلكترونياً وفعليًا في محافظات مصر استفاد منه 6 مليون و300 ألف مواطن، ومبادرة "صنايعية مصر"، بهدف إعادة الحرف التقليدية والتراثية المصرية، حيث تقدم للمشاركة في المبادرة 430 شخصًا، تم اختيار منهم 43 فنانًا وحرفيًا، وتم تدريبهم وتخريجهم، كدفعة أولى بالمبادرة على مجالات الخزف – النحاس – التطعيم بالصدف– الخيامية- قشرة الخشب وفنون الحلى، علاوة على مُبادرة "تعزيز القيم الإيجابية فـي المجتمـع": والتي نتج عنها تنفيذ 113 ألف نشاطًا ثقافيًا، استفاد منها نحو 4.5 مليون مواطن، وذلك بهدف الارتقاء بالذوق العام، وترسيخ الهوية الوطنية، إلى جانب مبادرات وإجراءات مواجهة التعصب ونبذ التطرف، نتج عنها: تنفيذ 2244 نشاطًا متنوعًا، وذلك في إطار جهود مكافحة ونبذ التطرف والعنف، ومن أبرز تلك الأنشطة: عقد 1210 صالونات ثقافية، 32 ورشة عمل، 60 عرض فني بدار الأوبرا، وكذلك إقامة 48 عرضاً مسرحياً، استفاد منها بشكل مباشر نحو 166.2 ألف شخص، ومشروع أهل مصر: والذي نتج عنه تنفيذ 20 أسبوعًا في إطار الدمج الثقافي لأبناء المناطق الحدودية، استفاد منه 1890 طفل، إلى جانب ملتقيات شباب الحدود والتي استفاد منها نحو 770 شاب، فضلاً عن عقد ملتقى المرأة الحدودية، حيث بلغ عدد الفعاليات أكثر من 29 فعالية بهدف تنمية قدرات ومهارات المرأة الحدودية، وذلك خلال الفترة من 2018حتى 2021.

 

7d7196eb-9345-4eea-8467-e8094869a720

 

وأشار التقرير إلى أهم النتائج الاستراتيجية لقطاع الثقافة وهي  8% نمو في عدد قصور وبيوت الثقافة، من 327 قصر وبيت ثقافة عام 2014 إلى 353 قصر وبيت ثقافة. 

 

وتناول التقرير دور مبادرة "حياة كريمة" في الارتقاء بجودة الخدمات الثقافية بالريف المصري حيث يتم حالياً توفير 332 من أكشاك الكتب وعدد من المكتبات والمسارح المتنقلة لخدمة أهالي 1477 قرية ضمن المرحلة الأولى من المبادرة والبالغ عدد سكانهم ما يزيد عن 17 مليون مواطن.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى أستاذ تمويل: سياسة الإصلاح ساعدت الاقتصاد المصرى على مواجهة الأزمات العالمية