أخبار عاجلة
سياسي / اهتمامات الصحف السودانية -
طائرة من طراز بوينج 777 تهبط اضطراريًا في موسكو -
ما الذي يحدث في حال تناول كميات كبيرة من الملح -

كيف تساهم البورصة السلعية في خفض أسعار السلع؟

كيف تساهم البورصة السلعية في خفض أسعار السلع؟
كيف تساهم البورصة السلعية في خفض أسعار السلع؟

أكد إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير ، أن مشروع إنشاء البورصة السلعية للسلع الحاضرة، سيساهم بشكل كبير في انخفاض أسعارها عند وصولها للمستهلك.

 

 

وأعلنت وزارة التموين المشرف الرئيسي على تنفيذ  مشروع إنشاء البورصة السلعية في سبتمبر الماضي، تأسيس شركة البورصة السلعية المصرية برأسمال مدفوع 91 مليون، وتوزع ملكيتها بين هيئة السلع ، والبورصة المصرية وعدد من البنوك وشركات الاستثمار.

 

 

وقال "عشماوي" خلال حوار تلفزيوني على قناة صدي البلد مع برنامج على مسئوليتي، " إن مشروع البورصة السلعية ليس جديد، ولكنه إحياء لبورصات قديمة مثل بورصة القطن والبصل."

 

 

وكانت تشهد مصر في  حقبة من الزمن،  تجمعات للتجار، في عدد من الأسواق لإجراء مزايدات على شراء المحاصيل الزراعية من الفلاحين خاصة القطن؛ إلا أن تلك العمليات تراجعت في الفترة الأخيرة بعد دخول وسطاء بين الفلاحين و التجار.

 

 

وتابع " عشماوي"،" بورصة السلع تسمح للمزارعين من خلال برامج تكنولوجية بتسجيل كافة البيانات الخاصة بالسلع التى قاموا بزراعتها  بتحديد الكميات التي لديهم منها والسعر الذي يريدون بيعها به .. في المقابل يقومون التجار الذين يبحثون عن شراء تلك السلع بتسجيل طلبات شراء عليها؛ ليصبح  سعرها يتحدد على أساس العرض والطلب والجودة."

 

وأضاف، " بهذه الطريقة ستكون بورصة السلع نجحت في تقليل حلقات تداول السلع  والقضاء  على الوسطاء  بين تجار التجزئة والفلاحين لتصبح العلاقة  بينهم مباشرة، دون وجود وسطاء الذين يكونوا السبب الرئيسي في رفع أسعار السلع عند وصولها للمستهلك."

 

وتحتاج البورصة السلعية إلى بنية تحتية قوية لتنفيذها تشمل مخازن ومناطق لوجستية لتخزين السلع محل البيع والحفاظ على جودتها حتى تسليمها للتاجر، وهو ما شرعت الوزارة في تنفيذه، حيث تستهدف إنشاء عدد من المخازن الاستراتيجية على أطراف المدن بنظام حق الانتفاع مع القطاع الخاص.

 

 

وقال" عشماوي"، البورصة السلعية ستغير ثقافة تداول السلع على مستوى الجمهورية.. هذا سينعكس على المواطن البسيط بأنه سيحصل على السلعة بقيمة أقل 40% اسعارها حاليا، ولن يوجد أي عمليات احتكار."

 

ومن المتوقع أن  تكون أول السلع التى يبدء عليها التداول في البورصة السلعية محصول القمح بداية من شهر أبريل القادم موعد حصاده.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق ارتفاع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بالمستهل.. وصعود 179 سهماً
التالى الإسكان : تنفيذ 29 ألف وحدة سكنية ضمن مشروع "سكن كل المصرين" بحدائق العاصمة