"الصناعات الهندسية" تبحث مع الرقابة الصناعية أزمة مراكز الصيانة الوهمية للأجهزة.. اليوم

"الصناعات الهندسية" تبحث مع الرقابة الصناعية أزمة مراكز الصيانة الوهمية للأجهزة.. اليوم
"الصناعات الهندسية" تبحث مع الرقابة الصناعية أزمة مراكز الصيانة الوهمية للأجهزة.. اليوم
كشف محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أنه سيتم عقد لقاء مع أيمن حسام الدين رئيس جهاز  حماية المستهلك ، واللواء عبد الرؤوف الأحمدي رئيس مصلحة الرقابة الصناعية اليوم الأحد بمقر جهاز حماية المستهلك، وذلك لبحث أزمة انتشار مراكز صيانة الأجهزة الكهربائية والمنزلية الوهمية.اضافة اعلان

وأوضح في تصريح خاص لـ "فيتو" أن  هذا الاجتماع يأتى  فى إطار جهود  الغرفة لمواجهة مراكز الصيانة الوهمية للأجهزة الكهربائية. 

 وقال إن الاجتماع يستهدف  الوصول  إلى مناقشة الإجراءات والآليات التى تمكن من  حماية الصناع والمستهلكين من تلك المراكز، ووضع خطة عمل  للقضاء على تلك المراكز.

وحذر محمد المهندس ، من مراكز الصيانة الوهمية والتي تدعي أنها تابعة للشركات الأصلية العاملة بمجال الاجهزة الكهربائية والمنزلية.

وأشار إلى  أن الصناعة المصرية وخاصة صناعة الأجهزة المنزلية والكهربائية تعاني من أزمة مستمرة تتمثل فى انتشار تلك المراكز والتى  تؤثر على القطاع، ألا وهي قيام مراكز صيانة غير معتمدة بادعائها بأنها تابعة للشركات الاصلية، لافتا الى أن تلك المراكز تتسبب في تشويه صورة المنتج المصري والشركات الصناعية المصرية.

وتابع المهندس، أن هذه المراكز تقوم ببث إعلانات عنها عبر بعض القنوات الفضائية ، وفي المقابل يتعرض المواطنين للنصب والاحتيال من جانب تلك المراكز بإيهامهم بأنها مراكز معتمدة، وفي الحقيقة هي غير ذلك بالمرة.  

وطالب  المهندس، بضرورة التصدي إلى مراكز الخدمة الوهمية، لافتاً إلى أنه لابد من استئصال تلك النوعيات لأنها تؤثر على سمعة الصناعة المصرية.

وأشار إلى أنها تؤثر بشكل سلبي على سمعة الشركات أمام المستهلكين، بتوجيه اتهامات غير صحيحة بأنه لايوجد صناعة مصرية جيدة ، وهذا الأمر عار تماماً عن الصحة.

وقال ، إن المستهلك يقع ضحية وفريسة لتلك المراكز الوهمية حيث انه يتعرض للنصب من خلال دفع رسوم كبيرة في خدمة غير معتمدة، مشيراً إلى أن المستهلك يتعرض للنصب والاحتيال أيضاً من خلال استخدام خامات غير أصلية أثناء تصليح تلك الأجهزة من تلك مراكز الصيانة غير المعتمدة مما يعرض الأجهزة للتلف مع مرور الوقت.

ودعا المهندس المستهلكين إلى أهمية  التأكد من كون مركز الخدمة الذي يتعامل معه هو مركز  معتمد  تابع لشركة الاجهزة المنزلية والكهربائية  وليس وسيط، مشيراً إلى أن الغرفة تلقت بالفعل  عدة شكاوى من الشركات المصنعة بمعاناتها من استمرار إعلانات هذه المراكز  مما يتطلب ضرورة وقفة حاسمة مع تلك المراكز لأنها تؤثر بشكل عام على الصناعة.

تجدر الإشارة إلى أنه فى إطار مكافحة الغش بكافة أنواعه حررت مؤخرا  إدارة التجارة الداخلية بالمديرية العديد من المخالفات المتعلقة بإعلان بعض المحلات عن أوكازيونات وهمية قبل بداية الفعاليات الرسمية له وذلك خلال الفترة الماضية.

وشنت مديرية تموين برج العرب بالاسكندرية مؤخرا برئاسة محمد العدوى مدير الادارة و إشراف إبراهيم مرسال رئيس الرقابة بالاشتراك مع مباحث بشن حملات مكبرة  على نطاق الادارة لضبط الأسواق والأسعار.

ويأتى ذلك بتعليمات مشددة من المحاسب محمد سعد الله أحمد وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بتشديد الرقابة على المصانع الغير مرخصة لحماية المواطنين من الغش التجارى و تشديد الرقابة على الوقود المدعم و تحت إشراف مدير إدارة الرقابة بالمديرية سليمان الطيب.

وأسفرت الحملة  عن  تحرير محضر لأحد المخازن التابعة لإحدى الشركات بالمنطقة الصناعية الرابعة ببرج العرب لحيازة زيوت معدنية منتهية الصلاحية وتم ضبط والتحفظ على 180 برميل زنة الواحد 210 كجم بإجمالي كمية قدرها 37 طن 800 كجم .

كما تضمنت الحملة تحرير محضر تجميع 500 لتر سولار مدعم بغرض التربح والاتجار بالسوق السوداء محملة على سيارة نقل بأحد شوارع المنطقة الصناعية الأولى وتم التحفظ علي الكميات المضبوطة و اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذه المخالفة للعرض على وكيل النائب العام.

وشنت مديرية التموين والتجارة الداخلية بالاسكندرية  ، بقيادة أحمد عبد الحميد مدير الرقابة التجارية بالاشتراك مع جهاز حماية المستهلك حملات  مكبرة على المحلات التجارية لضبط الأسعار والمواد الغذائية .

وأسفرت الحملة  عن ضبط مصنع لتصنيع المخللات بمنطقة ابيس مخالف للاشتراطات الصحية وتم تحريز الكميات  5.595 طن مخلل متنوع بها شوائب و فطريات 100 جردل مخللات منتج نهائي غير مدون عليه أي بيانات وغير مدون عليه تاريخ الصلاحية طن ملح خشن مجهول المصدر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.