الإسكان يستعرض مشروعات إنتاج البيوجاز والأسمدة من معالجة الصرف بكفر الشيخ ()

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ختام مشرع إنتاج البيوجاز بقرية الترامسة في قنا ()

عقد الدكتور "عاصم الجزار"، الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا موسعا مع مسؤولي قطاع مياه الشرب والصرف الصحى، لاستعراض المشروعات الناجحة التي قامت "شركة مياه الشرب والصرف الصحي" بمحافظة كفر الشيخ بتنفيذها، من أجل إنتاج الأسمدة، وغاز البيوجاز، باستخدام "الحمأة"، الناتجة عن عملية معالجة الصرف الصحي، وكذا استعراض موقف كفاءة محطات معالجة مياه الصرف الصحي بمحافظة كفر الشيخ.

وأشاد الدكتور "عاصم الجزار"، بتجربة الشركة في استخدام "الحمأة"، الناتجة عن معالجة الصرف الصحى، لإنتاج الأسمدة العضوية، لاستخدامها في الزراعة، وكذا إنتاج غاز البيوجاز واستخدامه في توليد الكهرباء، وتوجه الوزير بالشكر للمهندس "محمد عبد الحميد مفتاح"، رئيس الشركة، مُكلفا بتعميم التجربة على جميع شركات مياه الشرب والصرف الصحي بالجمهورية، والاشتراك مع القطاع الخاص في تنفيذ تلك المشروعات.

وأوضح الدكتور "عاصم الجزار"، أن هناك فوائد كثيرة لهذا المشروع، ومنها، إنتاج سماد عضوي عالي الجودة، يتم استخدامه في الزراعة، وإنتاج غاز البيوجاز، الذي يمكن استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل محطات معالجة الصرف الصحى، وتصدير الفائض منها لشبكة الكهرباء.

وأضاف أنه يمكن استخدام الغاز في الأنشطة المنزلية، بجانب المساهمة في توفير مساحات الأراضي اللازمة لإنشاء أحواض تجفيف "الحمأة"، واستخدام تلك المساحات في إنشاء توسعات للمحطات، وإنشاء محطات توليد الطاقة الكهربائية باستخدام غاز البيوجاز، بالإضافة إلى توفير تكاليف عملية التخلص من "الحمأة"، والحفاظ على الصحة العامة من خلال التخلص الآمن من "الحمأة" بعد معالجتها، وتوفير فرص العمل والاستثمار في هذا المجال الواعد.

وأشار المهندس "محمد عبد الحميد مفتاح"، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بكفر الشيخ، إلى أن المرحلة الأولى لمشروع استخدام "الحمأة" في إنتاج الأسمدة العضوية والبيوجاز، يتم تنفيذه داخل محطات الصرف الصحي في مدينة كفر الشيخ، و5 مدن أخرى، على مساحة 4 أفدنة داخل كل محطة.

وأوضح أن "محطة سخا" أنتجت في المرحلة الأولى، 1500 كيلو وات ساعة من الكهرباء، و81 ألف م3 من الأسمدة العضوية الصلبة، بينما بلغ إجمالي إنتاج المحطات بالمرحلة الثانية، 6 ميجاوات، وهو ما يمثل 1.2 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المُستهلكة بمحافظة كفر الشيخ.

وأضاف المهندس "محمد عبد الحميد مفتاح"، أنه يتم أيضا تنفيذ وحدات لإنتاج البيوجاز المنزلي، حيث وقع الاختيار على حظيرة أحد المواطنين، بها 7 رؤوس ماشية، والتي تنتج ما يعادل أنبوبتي غاز شهريا، وكمية من السماد تكفي لتسميد فدانين شهريا، وهذه وحدة صغيرة، كما تم اختيار حظيرة أخرى، بها 12 رأسا من الماشية، بجانب حظيرة للدواجن، وبيارة للمخلفات الآدمية، وينتج المشروع ما يعادل 5 أنابيب بوتاجاز في الشهر، وكمية من السماد تكفي لتسميد 5 أفدنة، وهذه وحدة كبيرة.

وأشار إلى أن التكلفة الإجمالية للوحدتين (الصغيرة والكبيرة) بلغت نحو 18 ألف جنيه، وذلك للـ(خامات، العمالة، التوصيلات، السباكة)، وتم تقديم بوتاجازين بتوصيلات الغاز الخاصة بهما، بعد تعديلهما بالتعاون مع المصانع الحربية ليناسبا الغاز المنتج، كهدية للمواطنين من شركة "إم باور" للطاقة الجديدة والمتجددة، بالتعاون مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي بكفر الشيخ.

كما استعرض الدكتور "محمد حسن مصطفى"، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، خلال الاجتماع موقف كفاءة محطات معالجة مياه الصرف الصحي بمحافظة كفر الشيخ، حيث يوجد بالمحافظة 22 محطة لمعالجة الصرف الصحى، ووجه وزير الإسكان بالمتابعة الدورية لكفاءة المحطات على مستوى المحافظات، ومتابعة تنفيذ التوصيات التي يصدرها الجهاز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق