أخبار عاجلة

البنك المركزي: الدولار أداؤه الأفضل في البورصات العالمية منذ أكتوبر الماضي

البنك المركزي: الدولار أداؤه الأفضل في البورصات العالمية منذ أكتوبر الماضي
البنك المركزي: الدولار أداؤه الأفضل في البورصات العالمية منذ أكتوبر الماضي

أكد البنك المركزي المصري ، أن مؤشرات الدولار في البورصات العالمية ، سجلت أداءا افضل في الاسبوع الماضي ، بالمقارنة بشهر  أكتوبر الماضي، مدفوعاَ بانخفاض الأسهم الأمريكية.

قال البنك المركزي خلال نشرة التحليل الأسبوعي للأسواق العالمية في الفترة من 22 حتي 29 من يناير الماضي ، أن  الارتفاع  جاء نتيجة تعاملات الأفراد المكثفة والمخاوف المحيطة بعمليات انتاج وتوزيع لقاح كورونا. تراجع اليورو بسبب قوة الدولار.

كما أنهى الجنيه الإسترليني الأسبوع على ارتفاع، مدعومًا بزيادة انتاج وطرح اللقاح في بريطانيا. أنخفض الين الياباني، مسجلًا أسوأ أسبوع له مقابل الدولار منذ نوفمبر . تراجعت أسعار الذهب نتيجة لصعود الدولار. كما انخفض مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئةMSCI EM  بنسبة طفيفة خلال الأسبوع، بلغت 0.04%.

وذكر البنك أن  الأسهم العالمية خلال الأسبوع الماضي شهدت موجات بيع مكثفة، نتيجة الحمى التي أصابت صغار المستثمرين والأفراد المتداولين  في سوق الأسهم الأمريكية والتي ألقت بظلالها على الأسواق الأخرى، ففي منتصف الأسبوع الماضي.

وذكر البنك أن  المستثمرون الأفراد قاموا بحملات شراء على نطاق واسع، ومنهم من قام بالبيع على المكشوف بصورة مكثفة لعدددمن الأسهم التي يتم بيعها على المكشوف (short selling)  من قبل صناديق التحوط (hedge funds)، بقيادة سهم جيم ستوب GameStop ).

و ارتفع السهم بنسبة 134.84% خلال الأسبوع)، مما أدى إلى ارتفاع كبير بأحجام شراء هذه الأسهم عندما أجبرت صناديق التحوط على تلبية طلبات الشراء بالهامش. 

وأشار تقرير البنك الي أن ذلك  أدى  إلى تراجع الأسهم الأخرى حيث بدأت صناديق التحوط في بيع الأسهم الأخرى ذات السيولة المرتفعة. وفي يوم الخميس الماضي، فرض موقع التداول منخفض التكلفة روبنهود Robinhood والذي يتمتع بسهولة الاستخدام والاشتراك، قيودًا على المستثمرين الأفراد للحد من شراء سهم GameStop و 12 سهمًا آخر بهدف تقليص ارتفاع السهم، وفي الوقت نفسه، لم يتم تقييد صناديق التحوط بأي وسيلة. 

كما أدى هذا إلى انخفاض سعر الأسهم التي وضعت عليها قيود، حيث سجل سهم GameStop انخفاضًا بنسبة 44.29% خلال اليوم. في يوم الجمعة الماضي 

وسمح موقع روبنهود Robinhood للمستثمرين الأفراد بشراء بعض الأسهم المقيدة، مما أدى إلى تكرار سيناريو يوم الأربعاء وقلص سهم GameStop بعض خسائره، محققا صعود بنسبة 67.87%. 

وأثارت هذه الأحداث الشكوك حول قوة السوق، وتركت المستثمرين في حالة من عدم اليقين بشأن مستقبل سوق الأسهم. علاوة على ذلك، رأى بعض المتعاملين في السوق هذه الأحداث كإشارة إلى تغيير في هيكل السوق، وظهرت على الساحة عدد من الأصوات ترى أن هناك حاجة شديدة الى المزيد من الضوابط لتنظيم السوق. اعتبارا من يوم الجمعة، 29 يناير، لحقت خسائر بصناديق التحوط تقدر بنحو 19 مليار دولار في عام .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق 762.6 مشتريات" الأجانب" و"العرب " بالبورصة خلال شهر يناير الماضي
التالى فودافون تكشف تفاصيل الاستحواذ على حصة 20% من Bee ومصاري