أخبار عاجلة
المسابقات تعدل موعد مباريات الهلال والنصر -
بلقيس تحيى حفلاً غنائيًا في شرم الشيخ.. اليوم -

لزيادة الوعى السياحى والأثرى.. جولات إرشادية للأطفال بعدد من المواقع الأثرية

لزيادة الوعى السياحى والأثرى.. جولات إرشادية للأطفال بعدد من المواقع الأثرية
لزيادة الوعى السياحى والأثرى.. جولات إرشادية للأطفال بعدد من المواقع الأثرية

نظمت إدارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي بوزارة السياحة والآثار بالتعاون مع قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية ومنطقة القاهرة التاريخية جولة إرشادية لـ20 طفلا بعدد من الأسبلة التي تم الانتهاء من ترميمها مؤخرا بمنطقة القاهرة التاريخية.

 

وذكرت الوزارة أن ذلك يأتي في إطار سياسة رفع الوعي السياحي والأثري للمجتمع المصري بمختلف فئاته العمرية والمجتمعية.  

 

وشملت الجولة ثمانية أسبلة من بينها سبيل محمد على، وأم عباس وقايتباي وأم السلطان شعبان وخسروا.

 

وضمت الجولة عدد من أطفال المجتمع المحيط بالأثر، وذلك في إطار حرص الوزارة على دمج المجتمع في الفعاليات والأنشطة التي تقيمها.

 

وعلى هامش الجولة تم تنظيم ندوة تثقيفية عن مفهوم الأسبلة وتاريخها  ووظيفتها، ومن المقرر إعداد سلسلة من البرامج التوعوية وورش العمل بعدد من المواقع الأثرية تستهدف أطفال المجتمع المحيط بالأثر لتعديل بعض المفاهيم والسلوكيات ورفع الوعي بأهمية الأثر والحفاظ عليه.

 

وفي سياق متصل أطلق قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة برنامجا ثقافيا فنيا تحت عنوان "هوانم مصر الجديدة"، يستهدف السيدات بمختلف فئاتهم العمرية.

 

وقالت الدكتورة بسمة سليم مدير عام قصر البارون أنه من المقرر إقامة هذا البرنامج بالقصر كل عام خلال الصيف مع اختلاف الموضوعات التي يتناولها.

 

وأضافت بسمة سليم أن البرنامج هذا العام يتضمن مجموعة من الندوات لموضوعات متنوعة تهم المرأة تتعلق بالصحة النفسية والرشاقة والجمال وأصول الاتيكيت وفن التجميل بالإضافة إلي ورشة تعليمية لفن "الديكوباج" وكيفية استخدامه، مع الاستلهام من عناصر التراث المحلي مما يحقق استدامة التراث وخلق فرص للنساء للمشاركة في المعارض الفنية والتسويق للمنتجات.

 

و أشارت الدكتورة بسمة سليم إلى أن برنامج "هوانم مصر الجديدة" يعتبر ثاني البرامج التثقيفية التي يقدمها قصر البارون هذا العام بعد برنامج "البارون الصغير" والذي بدأ في شهر يوليو الماضي ويستهدف الأطفال من سن 8 إلى 12 سنة بهدف رفع الوعي  لديهم عن طريق تعريفهم بقيم ومهارات فنية وشخصية تنعكس على شخصيتهم ودورهم في الأسرة، الأمر إلي يؤكد على دور المتاحف كمؤسسات تعليمية وتثقيفية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق موجز الاقتصاد: الخميس 2-9-2021 جدولة قروض مصانع كيما 2 لدى البنوك
التالى البورصة: 62.4 مليون جنيه صافى مشتريات الأجانب فى سندات الخزانة