أخبار عاجلة

في عام الحماية الاجتماعية .. تعرف على جهود التعاون الدولي في القضاء على الفقر والجوع| تقرير

في عام الحماية الاجتماعية .. تعرف على جهود التعاون الدولي في القضاء على الفقر والجوع| تقرير
في عام الحماية الاجتماعية .. تعرف على جهود التعاون الدولي في القضاء على الفقر والجوع| تقرير

استطاعت الدولة المصرية أن تقدم نموذجًا عالميًا فى مجال الاهتمام بشبكات الحماية الاجتماعية متمثلة في مشروع تكافل وكرامة، والذي يسعى البنك الدولي لتنفيذه في العديد من الدول مستخدمًا الآليات الوطنية للتنفيذ، وذلك من خلال التنسيق مع شركاء التنمية، لتوفير التمويل التنموي والدعم اللازم لمشروعات الحماية الاجتماعية، ومن هذا المنطلق وفى إطار تنفيذ أجندة التنمية 2030، أعلنت وزيرتى التعاون الدولى والتضامن عام الحماية الاجتماعية والعمل الأهلي، تأكيدًا على ضرورة تعزيز مساندة المجتمعات الأكثر احتياجًا، وذلك من خلال المشروعات التي يتم تنفيذها بالتعاون مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين في مجال شبكات حماية الاجتماعية ومن أهمها برنامج «تكافل وكرامة» الذي تنفذه وزارة التضامن الاجتماعي بتمويل من البنك الدولي.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، على إمكانية تعميق التعاون مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لدعم مشروعات الحماية الاجتماعية المنفذة، لاسيما المبادرة الوطنية لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا، لاسيما وأن برنامج الأغذية العالمي ينفذ في الفترة الحالية الاستراتيجية القطرية مع مصر حتى عام 2023 والتي يستهدف من خلالها دعم 500 قرية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تبلغ حجم محفظة التمويل التنموي الجارية قيمة 25 مليار دولار مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، حيث تبلغ عدد المشروعات ضمن الهدف الأول: القضاء على الفقر 20 مشروعًا بقيمة 1.328 مليار دولار، بينما تبلغ المشروعات ضمن الهدف الثاني: القضاء التام على الجوع: 17 مشروعًا بقيمة 486 مليون دولار.

وفى نوفمبر الماضى تم إطلاق مشروعا لدعم المجتمعات الأكثر احتياجًا والمتضررين من جائحة كورونا، ضمن برنامجي حياة كريمة وتكافل وكرامة، ينفذه برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قيمته 5 ملايين دولار، يتم من خلاله تقديم المساعدات الغذائية لـ 40 ألف سيدة من السيدات الحوامل والمرضعات والأطفال دون سن الثانية، كما سيوفر قروضًا صغيرة وتدريب على الأعمال التجارية لـ500 من الأمهات اللائي يستفدن من شبكة الحماية الاجتماعية ليتمكن من إعالة أنفسهن وأسرهن.

كما اتفقت وزارة التعاون الدولي، على تمويل تنموي خلال ، بقيمة 500 مليون دولار من البنك الدولي لتمويل المرحلة الثانية من مشروع دعم شبكات الأمان الاجتماعي (تكافل وكرامة)، بالإضافة إلى منحتين الأولى من ألمانيا بقيمة 2.2 مليون دولار لصالح برنامج تكافؤ الفرص والتنمية الاجتماعية، والثانية من إيطاليا ضمن برنامج مبادلة الديون لتمويل الرعاية الاجتماعية وتنمية الموارد البشرية ويتم تنفيذ المشروع من خلال برنامج الأغذية العالمي.

وتدعم التمويلات المتفق عليها لقطاع الحماية الاجتماعية ثلاثة أهداف من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة وهم الأول: القضاء على الفقر، والخامس: العمل اللائق ونمو الاقتصاد، والعاشر: الحد من أوجه عدم المساواة.

كما تم الاتفاق مع ألمانيا على منحة بقيمة 2.2 مليون دولار، لتمويل برنامج تكافؤ الفرص والتنمية الاجتماعية، ومنحة أخرى بقيمة 2.7 مليون دولار، ضمن برنامج مبادلة الديون مع ألمانيا لتعزيز الرعاية الاجتماعية وتنمية الموارد البشرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الضرائب العقارية: نهاية مارس آخر موعد للإقرارات.. والسكن الخاص الأقل من مليوني جنيه معفى
التالى حملات مناهضة مستمرة... هل ينجح المجتمع المدني في وقف تعديلات قانون العمل الأردني؟