أخبار عاجلة
شالكه من شبح الهبوط إلى دوري السوبر الأوروبي -
مسخر خانة.. أبو دلامة يهجو نفسه.. وهجاء للمدح -

رائعة الكرنك..سيارات PONTIAC و BEETLE تتهادى على أنغام الأقصر بلدنا.. صور

رائعة الكرنك..سيارات PONTIAC و BEETLE تتهادى على أنغام الأقصر بلدنا.. صور
رائعة الكرنك..سيارات PONTIAC و BEETLE تتهادى على أنغام الأقصر بلدنا.. صور

"الأقصر بلدنا بلد سواح فيها الأجانب تتفسح وكل عام وقت المرواح بتبقى مش عايزة تروح وتسيب بلدنا، حلاوة شمسنا وخفة ضلنا الجو عندنا ربيع طول السنة، حتشبسوت يا حتشبسوت قفلوا عليكي يا حلوة تابوت " اعتادت أعيننا على مشاهدة الأفلام الاستعراضية بخفة واناقة الراحلة نعيمة عاكف وبعد، اختفائها عن الأضواء، حينها لم تدرك عقولنا أن تنجذب أعيننا لأية استعراضات أخرى تخلو من رقي نعيمة، إلى أن جاءت فرقة رضا بمنظورها المختلف في الرقصات الشعبية لتخطف قلوبنا جميعًا وترفرف بها في مختلف نجوع المحروسة، لنشاهد فلكلور كل قطعة من أرضها ونحن لم نتحرك من أماكننا لنتسمر امام الشاشة الصغيرة، في عمل سينمائي استعراضي شعبي ألا وهو فيلم " غرام في الكرنك".

 

كان من الصعب أن يتقبل الأهل فكرة أن تصبح ابنتهم راقصة استعراضية للفنون الشعبية، و لكن كان لفيلم غرام في الكرنك رؤية أخرى التي غيرت هذه المفهوم لدى الشعب المصري، حيث كانت امينة " فريدة فهمي " الفتاة الحالمة التي تتمنى أن تصبح راقصة فنون شعبية شهيرة، تقنع أبيها لتنضم إلى إحدى الفرق الاستعراضية التي يقودها صلاح والذي قام بدوره الفنان الراحل محمود رضا، ويتوسط لدى صلاح لانضمام أمينة للفرقة مصطفى " كمال حسين " صديق العائلة، وبالفعل تصبح أمينة أحد أهم أعضاء الفرقة بل بطلتها، فتنشأ بينها وبين صلاح قصة حب كانت محور أحداث ورقصات هذا العمل، وسافرت الفرقة إلى محافظة الأقصر ليبدأ عرض أجمل وأروع استعراضات الفنون الشعبية والتي تشهد عليها جدران حضارة سبعة ألاف عام.

 

بدأت اول مشاهد فيلم  بمجموعة من السيارات الكلاسيكية العريقة التي تشبه بحد كبير أحداث هذا العمل الاستعراضي، كانت تقل أعضاء فرقة الفنون الشعبية إلى حيث أماكن سفرهم إلى محافظة الأقصر، لتبدأ روعة حكايات غرام في الكرنك في التوالي، فلنتعرف على تفاصيل بعضًا من هذه السيارات في السطور التالية.

 

كان الظهور الأول من نصيب شركة صناعة السيارات الأمريكية PONTIAC التي تندرج تحت خط إنتاج الشركة الأم GENERAL MOTORS وقد أسست خط هذا الإنتاج في العام 1933، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى زعيم قبيلة أوتاوا الشهير الذي حاول توحيد القبائل في منطقة البحيرات العظمى ضد استيلاء البريطانيون عليها.

 

وظهرت السيارة في أولى مشاهد غرام في الكرنك من طراز PONTIAC CHIEFTAIN DELUXE موديل عام 1951، والتي كانت أولى الطرازات التي حظيت على شكل التصميم الجديد للهيكل الخارجي للسيارة الذي اختلف نسبيًا عن أقرانه في سنوات ما قبل الحرب العالمية الثانية.

 

كانت السيارة PONTIAC CHIEFTAIN DELUXE 1951، من أشهر طرازات هذه الشركة لاحتوائها على بعض إمكانيات الرفاهية التي ندر وجودها في مثيلاتها كـ " موزع مناديل ورقية أوتوماتيكي، وسخانات أسفل المقاعد "، و استمدت هذه السيارة قوتها من محرك مكون من 8 أسطوانات يستطيع ان يولد قوة قدرها 248.9 حصانًا.

 

أما الظهور الثاني فكان من نصيب السيارة الأشهر في العالم وهي أول إصدار لشركة VOLKSWAGEN  الألمانية إنها الأيقونة BEETLE التي أنتجت لأول مرة في العام 1938 بقرار من أدولف هتلر زعيم النازية الألماني لتصبح سيارة الشعب ويصدر بيانًا لإصدار هذه السيارة على أن تكون مواصفاتها خفيفة وصغيرة وسريعة وموفرة في استهلاك الوقود واقتصادية في الشراء، ليستخدمها في الدعاية لنظامه النازي، واحتوت السيارة على محرك مكون من أربعة أسطوانات بسعة 1500 سي سي ليولد قوة قدرها 30 حصانًا، وتبلغ السرعة القصوى 115 كم / ساعة.

 

جدير بالذكر أن فيلم غرام في الكرنك بطولة كلًا من " محمود رضا، فريدة فهمي، عبدالمنعم إبراهيم، أمين الهنيدي، محمد العزبي، هناء الشوربجي، حسن عفيفي، كمال حسين، إبراهيم عمارة، وأعضاء فرقة رضا للفنون الشعبية" ومن تأليف علي رضا و محمد عثمان، و إخراج علي رضا، وتم عرض هذا الفيلم لأول مرة في 30 أكتوبر من العام 1967.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى معلومات مهمة حول مسافة الأمان بين السيارات.. تعرف عليها