ما لا تعرفه عن محسن زايد في ذكرى ميلاده

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تحل اليوم الجمعة الذكرى الخامسة والسبعين على ميلاد السيناريست الراحل محسن زايد، الذي وُلد في الثالث والعشرين من أغسطس ١٩٤٤، في حي السيدة زينب.

درس المونتاج في المعهد العالى للسينما ثم انتقل لقسم الإخراج وتخرج فيه، أدى الخدمة العسكرية وشارك في حربي 1967 و1973.

عُرف محسن زايد بأنه أحد أفضل من قدم أعمال أديب نوبل نجيب محفوظ لعالم التليفزيون، فقدم "حديث الصباح والمساء"، "بين القصرين"، "السيرة العاشورية"، "الحرافيش".

كتب عدد من الأفلام الهامة منها: "حمام الملاطي"، "السقا مات"، "إسكندرية ليه"، "المواطن مصري"، وكان آخر أعماله "فرحان ملازم آدم" الذي عُرض بعد وفاته.

أنجب محسن زايد ثلاث أبناء هم ياسر ونشوى وشريف، ورحل عن عالمنا في ٢٧ يناير ٢٠٠٣، عن عمر ناهز ال٥٨ عاما، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة في الإسكندرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق