في ذكرى ميلادها.. تعرف على أزواج هدى سلطان | نوستالجيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة هدى سلطان التى قدمت عددا من الأعمال الفنية التي تظل محفورة فى وجدان المشاهد العربى بصفة عامة والمصري بصفة خاصة. 

وتزوجت هدى سلطان خمس مرات، الزيجة الأولى وهي ابنة الـ 14 عامًا، حيث أصرت أسرتها على أن تزوجها بعد أن شعروا برغبتها في احتراف الفن، فقاموا بتزويجها فورًا من محمد نجيب وأنجبت منه ابنتها الكبرى "نبيلة" ، وبعد إصرارها على دخول المجال الفني، خصوصًا بعد أن انتقلت مع زوجها إلى القاهرة، ولكن مع إصرارها وغيرته تم الطلاق.

وعلى الرغم من أنها اختارت الزوج الثاني من الوسط الفني، فتزوجت من الموزع والمنتج والمخرج فؤاد الجزايرلي، وكان الزواج في بدايته مستمرًا، إلا أن الغيرة كانت سبب انتهاء الزواج من دون أن يثمر عن أولاد.

بعدها تعرفت على فؤاد الأطرش شقيق الفنان فريد الأطرش، الذي قدم لها العديد من الألحان ووافقت على الزواج به بالفعل، لكن بعد أشهر بدأت المشاكل بينهما ليتم الانفصال، والذي لم يؤثر في ما بعد على علاقتها بفريد الأطرش.

الزيجة الأشهر والتي دامت لفترة أكبر هي زواجها من الممثل فريد شوقي، وبدأ الأمر حسبما روت هدى سلطان فى أحد حواراتها الصحفية "كنا فى شهر وكنت متعبة من الجوع، وقال المنتج وهو يقدمنى لفريد شوقى (الست هدى سلطان، وجه جديد)، انحنى فريد فى رشاقة وقال وهو يبتسم "أهلًا وسهلًا.. تشرفنا يا فندم، وجلست أتفرج على المشهد الذى يجرى تصويره ولاحظت أن فريد شوقى كان يختلس النظر إلى بين حين وآخر، وانتهز فريد فرصة إعداد الأضواء واقترب منى ليقول "تشربى حاجة ساقعة؟.. فقلت له "لأ.. أنا صايمه" وبدت عليه مظاهر الدهشة وهو يقول "صايمة؟، فقاطعته قائلا: "وباصلى كمان.. غريبة؟ فقال : أبدًا أبدًا"، بعد أن وضع لها فريد ورقة في غرفتها فهددته بتصعيد الموقف للمخرج والمنتج وبأنها لا تسمح له بأن يتسلى بها، فرد عليها "أنا عاوز اتجوزك"، فوافقت على الفور وأنجبت منه ناهد ومها، وقدما أكثر من عشرين عملًا سينمائيًا وأسسا معًا شركة إنتاج سينمائي، لكن أيضًا تم الانفصال بينهما بشكل ودي بعد 15 عامًا من عام 1951 وحتى عام 1969.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق