علوية زكي.. رحيل واحدة من رائدات الإخراج التليفزيوني

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
غيب الموت، اليوم الأربعاء 7 أغسطس، واحدة من أكبر المخرجات المصريات اللاتى تركن بصمة في عالم الإخراج، وهى علوية زكى، التي رحلت عن عمر يناهز الـ 93 عاما، إثر وعكة صحية، كانت تعرضت لها الفترة الماضية، وتعد علوية زكى قيمة فنية لا تعوض في عالم الإخراج.

النشأة والبدايات
ولدت المخرجة الراحلة في 2 مايو عام 1926، التحقت علوية بكلية الآداب، قسم علم النفس، وذلك لمدة عام، ولكنها لم تستكمل دراستها، وتزوجت وانتقلت إلى لندن، حيث أنجبت ابنتها الكبيرة، وبعد عودتها إلى المحروسة، الحقت بالعمل في بدايات التليفزيون، وعملت سكرتيرة لدى الخبير الأمريكي ويليام مور حينما كان يضع خطط برامج التليفزيون، وحينما بدأ في الإخراج كانت مساعدته في سهرة تليفزيونية بعنوان "صرخة مكتومة"، وكانت هذه السهرة من بطولة زيزي البدراوى، وصلاح قابيل، ومن تأليف عبد الفتاح البارودى، ثم اتجهت علوية بعد ذلك إلى الإخراج الذي كانت تعشقه، وحصلت على دورة تدريبية في معهد التليفزيون وسافرت بعثة إلى ألمانيا وكانت زميلتها في هذه البعثة المخرجة أنعام محمد على، عملت علوية زكي كمساعدة، مع المخرج إبراهيم الصحن، ويوسف مرزوق، وكانت أول سهرة تليفزيونية أخرجتها بعنوان "المزيف" للكاتب جلال الغزالى.

وفاة زوجة الفنان الراحل سيد زيان بعد صراع مع المرض

إبداعات فنية
تُعد علوية زكى من أهم وأكبر المخرجات باتحاد الإذاعة والتليفزيون، ومن أوائل المخرجات اللواتي يبدين اهتماما كبيرا بالمرأة وقضايا المرأة والمجتمع في الأعمال التي قدمتها، ومن إسهاماتها في عالم الدراما السهرة التليفزيونية "الغرباء لا يشربون القهوة" لمحمود دياب، ومن المسلسلات "نهاية العالم ليست غدا"، و"ليالي الحصاد"، ومسلسل "لحظة اختيار" للكاتبة فتحية العسال، ومن بطولة سميحة أيوب، كما أنها أول مخرجة سينمائية بالتليفزيون، أخرجت فيلم "طيور الشمال"، و"الشبكة" وغيرها من الأفلام، وحصلت على تكريمات عدة آخرها حينما كرمها التليفزيون المصري في عيده الـ 50.

نكسة 67

كانت علوية زكى المخرجة الوحيدة التي كان مسموح لها الذهاب إلى التليفزيون وكان مسموح لها بالعمل خلال النكسة، وأخرجت عددا من التمثيليات القصيرة، كلها في إطار المجال الاجتماعي، منها "افتح "وعندما غاب القمر" و"كلمات للتاريخ".

وجوه جديدة

قدمت علوية زكى عدد من الوجوه الجديدة في أعمالها والتي أصبحت فيما بعد نجوم، على رأسهم النجم الأسمر أحمد زكى، الذي قدمته في مسلسل "اللسان المر" حيث ظهر كممثل أساسى بعدما قدم عدد من الأدوار الثانوية، كما قدمت الفنان سعيد عبد الغنى في سهرة "خريف أبريل"، وكذلك الفنان حينما قدمه لها الموسيقار هانى شنودة فقدمته في سهرة "، من تأليف يوسف عوف، وكذلك الفنان محمد منير الذي منحته مساحة للغناء والتمثيل في مسلسل "اللسان المر، وغنى كذلك تتر المسلسل الذي لاقى نجاحًا كبيرًا، كما أنها قدمت المؤلف أسامة أنور عكاشة في قصة "حارة المغربى"، ومحسن زايد في سهرة "الديابة"، ويسري الجندى في الجزء الثانى من مسلسل "النديم"، وإقبال بركة في سهرة "فتش عن الرجل"، وغيرهم من الكتاب والمؤلفين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق