اسكندرية كمان وكمان.. روائي يكشف عن زواج يوسف شاهين من راقصة روسية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أعلن الروائي إيمان يحيى، عبر صفحته على "فيسبوك" عن وصوله إلى قصة زواج وحب ومأساة غير معروفة عن المخرج المصري الراحل، يوسف شاهين، وقد تم نقلها ونشرها فى عدد من المواقع العربية.

وقال: صفحتان في ملحق الأهرام الثقافي عن المخرج المبدع الراحل (يوسف شاهين)، جعلتني اتذكر سطورا قرأتها عنه منذ سنوات في كتاب روسي بعنوان (إسكندرية الروسية)!

وأضاف : قضيت ساعتين لأبحث عن الكتاب وساعة واحدة لأبحث عن سر خاص من حياة مبدعنا الكبير، قصة حب وزواج غير معروفين بين يوسف شاهين وفنانة روسية سكندرية!

وتابع : السيد إيفان بافلوفيتش أوموف دبلوماسي روسي سابق عاش في الإسكندرية، تزوج من ارثوذكسية لبنانية غنية من عائلة(خوري)، وانجب منها ثلاثة أبناء وابنة واحدة هي إيكاترينا (كاتيا) اوموفا التي كانت عازفة لآلة التشيللو وكونت مع شقيقها يوسف أساس اوركسترا الإسكندرية السيمفونيات!، وكاتيا كانت أيضا راقصة باليه جيدة، كاتيا تزوجت يوسف شاهين ، وقد توفيت فجأة وهي تؤدي تدريبات باليه في حجرة عندما سقطت فارتطمت رأسها بحافة حادة لقطعة أثاث، وتوفيت في ١٧ سبتمبر ١٩٥٥، وشيعتها الإسكندرية في جنازة مهيبة.

واختتم ايمان حديثه قائلا : قصة يوردها كتاب روسي، وكم من قصص زواج وحب غير معروفين نصادفها بين السطور، فهل عرفتم سر حب يوسف شاهين للرقص والموسيقى؟!

ولد يوسف شاهين في ٢٥ يناير ١٩٢٦ في الإسكندرية لأب لبناني كاثوليكى في زحلة وأم من أصول يونانية ودرس في كلية فيكتوريا وحصل على الثانوية.

وبعد إتمام دراسته في جامعة الإسكندرية، سافر لأمريكا وأمضى سنتين في معهد باسادينا المسرحي ودرس المسرح ، وعاد إلى ليقدم أول أفلامه بابا أمين في ١٩٥٠

وبعد عام واحد شارك فيلمه ابن النيل في مهرجان أفلام كان، وفى ١٩٧٠ حصل على الجائزة الذهبية من مهرجان قرطاج وجائزة الدب الفضي في برلين عن فيلمه إسكندرية ليه في ١٩٧٨، فضلا عن حصوله على سعفة مهرجان كان التقديرية وسط احتفاء كبير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق