أخبار عاجلة
البحرين: نرفض المساس بسيادة السعودية -
تقرير الـ CIA.. تكهنات تتلو تكهنات! -

في ذكرى ميلادها.. قصة شادية من مسابقة الوجوه الجديدة حتى ختام رحلتها بـ"خد بإيدي"

في ذكرى ميلادها.. قصة شادية من مسابقة الوجوه الجديدة حتى ختام رحلتها بـ"خد بإيدي"
في ذكرى ميلادها.. قصة شادية من مسابقة الوجوه الجديدة حتى ختام رحلتها بـ"خد بإيدي"
ميلادها الفني كان فى فيلم "العقل فى إجازة" ثم مشوار سينمائى امتد لأكثر من أربعين عاما جعل منها أيقونة السينما المصرية، أطلق على الفنانة شادية "التي ولدت فى مثل هذا اليوم 8 فبراير عام 1931"، عدة ألقاب منها "الدلوعة، صوت مصر، أم الصابرين، الأغنية التى لا تموت"، فقد ملأت الدنيا صخبا وأخبارا ولمعت فى جميع الأدوار.اضافة اعلان

كانت البداية الفنية عام 1947 عندما أعلنت إحدى المجلات الفنية عن مسابقة لاختيار وجوه جديدة، وأمام لجنة برئاسة المخرج أحمد بدرخان تم اختبار 300 متسابق منهم شادية وشقيقتها عفاف وكمال الشناوى ونجحت وحصلت على أعلى الدرجات. 

وقع معها بدرخان عقد احتكار مدته خمس سنوات مقابل 25 جنيها شهريا، ومرت شهور دون أن يعرض عليها عملا الى أن فكر المخرج حلمى رفلة فى عمل فيلم لمحمد فوزى باسم "العقل فى إجازة " فتذكر شادية وكان اسمها الحقيقى فاطمة شاكر أثناء المسابقة فاستأذن بدرخان فى الاستعانة بها، لتبدأ شادية أول خطواتها مع السينما.

وقام بتدريبها على الإلقاء عبد الوارث عسر حيث وصفها بشادية الكلمات فاختار لها المخرج اسم شادية، وعرض الفيلم بسينما الكورسال وحقق نجاحا كبيرا.

بعد ذلك دخلت شادية فى ثنائى فنى ناجح مع كمال الشناوى زميلها فى المسابقة وقدما أفلام "ليلة الحنة، حياتى انت، فى الهوا سوا، وداع فى الفجر، عش الغرام، قلوب العذارى، بين قلبين وغيرهم".

قدمت شادية للسينما أكثر من 100 فيلما فقدمت "زقاق المدق، ميرامار، شيء من الخوف، لا تسألنى من أنا، الطريق، المرأة المجهولة، نحن لا نزرع الشوك، اللص والكلاب، ذات الوجهين" وجميعها عن روايات لكبار الأدباء.

كما قدمت أكثر من 600 أغنية منها العاطفى والدينى والوطنى، وكان أشهر ما قدمت أغنية "يا حبيبتى يا مصر، ادخلوها سالمين، أقوى من الزمن، قولو لعين الشمس ماتحماشى، الحب الحقيقى، يا أم الصابرين، خذ بايدى، فى عيد، بوست القمر، اتعودت عليك".

 قررت شادية بعد تجربة مسرحية وحيدة استمرت 3 سنوات حتى عام 1985 هى مسرحية "ريا وسكينة" مع سهير البابلى وعبد المنعم مدبولى أن تعتزل نهائيا وهى فى قمة مجدها وقالت يومها "سأترك الأضواء قبل أن تتركنى" وكانت آخر أغانيها بل وأروعها "خذ بإيدى" فى الليلة المحمدية عام 1986 حتى الرحيل عام 2017.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تعرف على أشهر الدويتوهات الغنائية لليلى مراد مع نجوم زمن الفن الجميل
التالى ارتفاع في حصيلة إيرادات فيلم The monster hunter