صديق الفنان على حميدة يكشف آخر تطورات حالته الصحية

صديق الفنان على حميدة يكشف آخر تطورات حالته الصحية
صديق الفنان على حميدة يكشف آخر تطورات حالته الصحية

أكد عادل مسلم أقرب أصدقاء ورفيق عمر الفنان على حميدة، أن هناك تذبذبا فى استقرار نسبى للحالة الصحية، لكنه أفضل من الناحية النفسية، عقب عودته مساء الأربعاء الماضى، من العلاج بمعهد ناصر، فى القاهرة، بناء على رغبته فى استكمال العلاج بالمنزل وسط الأسرة، فى مدينة مرسى مطروح.

وكشف رفيق الفنان على حميدة، أن حالته الصحية متذبذبة، فأحيانا تكون مستقرة ويتحدث معنا ويمزح، وأحيانا يكون منهك ويصعب عليه الكلام، وهو يتعاطى علاجه بانتظام، لكن المشكلة فى أنه لا يتناول الطعام بالشكل الكافى، ولذلك طلبنا التواصل مع الطبيب المعالج له فى معهد ناصر، لنستفسر حول إمكانية تعويض نقص الأغذية بالمحاليل.

وأوضح "مسلم" بأن المشكلة الصحية لصديقه، تكمن فى الرئتين، لتضررها، ومع ذلك تم قياس نسبة الأكسجين فى الدم له اليوم وكانت جيدة بنسبة 95 % ومع ذلك حالته غير مستقرة، وطالب الجميع بالدعاء له.

وأشار صديق الفنان على حميدة إلى أن هناك اهتماما كبيرا من داخل مصر وخارجها ومن عدد من الفنانين، الذين يتواصلون للاطمئنان عليه، إضافة إلى جميع أبناء مطروح، المهتمين بمتابعة حالته.

وكان الفنان على حميدة، قد أصر على الخروج من معهد ناصر بالقاهرة، والعودة إلى محافظة مطروح، لقضاء فترة العلاج وسط أسرته، ويحظى برعايتهم، عقب تعرضه لوعكة صحية أثرت عليه بشكل كبير، استدعت نقله للعلاج فى القاهرة بعد تدخل محافظ مطروح ووزيرة الصحة، للعلاج على نفقة الدولة بمعهد ناصر.

وبدأت الأزمة الصحية، بمشكلة فى المرارة أدت إلى متاعب مزمنة بالجهاز الهضمى، وتم عمل اشعة مسح ذرى، كشف عن وجود ورم صغير فى الكبد والرئة، وتم تحويله للعلاج فى معهد ناصر، وحاليا تم إعادته إلى منزل الأسرة لاستكمال العلاج.

يذكر أن على حميدة شارك فى التمثيل فى عدد من الأفلام وله العديد من الأغانى، وكان أشهرها أغنية " لولاكى ما حبيت" التى حققت أعلى نسبة توزيع فى مصر والوطن العربى فى نهاية ثمانينيات القرن الماضى، وحققت نجاحاً كبيراً.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.