أخبار عاجلة
سياسي / اهتمامات الصحف المغربية -

"دعاء رمضان 2 "موضوع حلقة المسحراتي في الإذاعة الليلية

"دعاء رمضان 2 "موضوع حلقة المسحراتي في الإذاعة الليلية
"دعاء رمضان 2 "موضوع حلقة المسحراتي في الإذاعة الليلية
تبث إذاعة البرنامج العام حلقة جديدة من برنامج  المسحراتي في الثانية إلا الربع بعد منتصف الليل، حيث يشدو سيد مكاوى بكلمات في الحلقة تحت عنوان " دعاء رمضان 2" حيث انتهت إدارة التمثيليات في البرنامج العام من جدول برنامج المسحراتي من أشعار فؤاد حداد ولحن وأداء سيد مكاوي.  

واعتمد المسؤولون في إدارة التمثيليات الـ30 دعاء المسحراتي في رمضان ، حيث تم تسليم تلك الأدعية إلى شبكة التنسيق والمكتبات في الإذاعة لوضعها علي أجهزة الاتوميشن الخاص بالبث للمحطات لتكون جاهزة للعرض في موعدها. 

حب الوطن 
وتتضمن الأدعية مناجاة ودعوة للعمل والعدل والعلم والأمل وحب الوطن حيث تعد فقرة المسحراتي من الثوابت في خريطة شبكة البرنامج العام منذ سنوات طويلة ولها ذكريات عديدة لدى المستمعين باختلاف أعمارهم.

إبداع فؤاد حداد


ابتدع فؤاد حداد قالبا شعريا خالصا ركن إلى الرمزية حيث كان رمزا للشاعر الذي يستنهض الأمة وكل كلمة وكل مهنة على لسان مسحراتى فؤاد حداد هو فى حقيقته رمز قابل للإسقاط على أحداث وأشخاص في ازمان مختلفة.

نفذت كلمات مسحراتي فؤاد حداد من آذان الناس إلى قلوبهم بلحن وأداء الشيخ سيد مكاوى، وحملت دعوة للاستقلال والعدل الاجتماعي والديمقراطية حتى استقر فى الوجدان واصبح علامة من علامات الشهر الكريم.

بدأ عمنا الشاعر فؤاد حداد الشهير بمسحراتي العرب كتابة حلقات المسحراتى للإذاعة منذ عام 1964 ثم انتقل الى التليفزيون واستمر فى كتابتها حتى رحيله. 

وعلى الرغم من المحاولات الكثيرة للعديد من شعراء العامية المصرية المتميزين لكتابة المسحراتي، وظهور اعتداء على ماركة فؤاد حداد في المسحراتي بمحاولة تقليدها من عديدين وهو نوع من الغش الأدبي لم يستمر طويلا، فإن مسحراتي فؤاد حداد يظل محتلا للساحة الشعرية للمسحراتي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق انذار للموسيقين لحبس عمر كمال ومنعه من الغناء بعد حفله التجمع الخامس
التالى مسلسل نسل الأغراب الحلقة 18.. دهب تخبر غفران بأن والدته ليست مع عساف