فيلم "حَـسَـبْ" يطرح تساؤل: كيف يرى كل منا الآخر من وجهة نظره؟

فيلم "حَـسَـبْ" يطرح تساؤل: كيف يرى كل منا الآخر من وجهة نظره؟
فيلم "حَـسَـبْ" يطرح تساؤل: كيف يرى كل منا الآخر من وجهة نظره؟

يناقش الفيلم السينمائي "حَـسَـبْ" فكرة كيف يرى كل منا الآخر من وجهة نظره؟ أو كيف يرى الأشياء من وجهة نظره؟ وكذلك الحكم على الآخر وعلى الأشياء وهل لو وضع الشخص نفسه مكان الآخر ستختلف الأمور أو لو قام بتحييد نفسه فهل ما نراه هو الحقيقة فعلاً؟

فيلم "حَـسَـبْ" فكرة هيقم نور ومن إخراج إيهاب مصطفى وهو فيلم ينتمى لنوعية أفلام التشويق النفسي الاجتماعي والبطولة فيه جماعية لمجموعة من الشباب منهم: رشا سابا وسارة خزبك ونورهان عماد ونيفين إبراهيم ولميا خطاب وجيهان سليم وأحمد بيكر ومحمود عسكر وريبال ماهر ومحمد إبراهيم، والفيلم سيتم طرحه بمنصات الأفلام الإلكترونية آخر شهر مايو.

يذكر أن الأفلام السينمائية جميعها تَنبِض بالحياة من الناحية النفسية، وتتفجَّر بالدراما الإنسانية؛وهي دراما يمكن رؤيتها من زوايا عديدة مختلفة؛ في الأفلام ذاتها، وفيمَن يصنعونها، وفيمَن يشاهدونها ، وأحيانا بطريقة غير مباشرة تقدم السينما العلاج النفسي والأمراض النفسية ، وأغلب السينمائيين الكبار مثل ألفريد هيتشكوك، ومارتن سكورسيزي ووُدي آلِن كانت أعمالهم تركز علي الجوانب النفسية وتحللها بالصوت والصورة والإحساس حتي وإن كانت خيالية فهناك صلات عميقة بين عالم السينما الخيالي وواقع الحياة اليومية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.