ضبطه بمستشفى قصر العيني.. المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثتها احترق أثناء هروبه

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة عن أن المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثتها بساطور تعرض لحريق بجسده أثناء محاولته الهرب بعد ارتكاب الجريمة أودعته المستشفى ونجحت قوات الأمن في التوصل إلى مكانه بمستشفي قصر العيني وإلقاء القبض عليه بعد خضوعه للعلاج.

وأشارت التحقيقات بقيادة اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث أن المتهم بعد قيامه بذبح زوجته وتقطيع جثتها نصفين بساطور والتخلص من أشلائها في جوالين بترعة المريوطية قرر الهرب الي الوجه القبلي فاصطحب طفلتيه وترك التي يشك في نسبها لحماته وأعطي الطفلة الأخري لوالدته وأثناء توجهه إلى محافظة بني السويف تعطلت سيارته في الطريق فنزل لإصلاحها وأثناء فحصها كان يدخن سيجارة فانفجر البنزين في وجهه وأصابه بحروق في الجزء الأعلي من الجسد وتم نقله إلى المستشفى.

وعندما توصلت مباحث الهرم بقيادة العقيد محمد راسخ مفتش المباحث والرائد كريم عبد الواحد وكيل فرق غرب الجيزة الي مكان المتهم تبين أنه يرقد بمستشفي قصر العيني ويعاني من حروق من الدرجة الثانية وتلقي العلاج لتتماثل حالته للشفاء قليلا، وبمواجهته اعترف بجريمته وقرر بقتله زوجته لاعترافها بخيانتها له وعلاقتها بشخص آخر.

كان أدلى المتهم باعترافات تفصيلية للجريمة أمام مباحث الجيزة والنيابة العامة التي أجرت معه تحقيقات موسعة حول الواقعة.

وقال المتهم أنه تزوج من المجني عليها منذ عدة سنوات وأنجب منها طفلتين عمرهما عام ونصف و٩ أشهر ونشبت بينهما في الآونة الأخيرة خلافات شديدة لشكه في سلوكها وارتباطها بعلاقة غير شرعية بأحد الأشخاص والذي كانت تربطها به علاقة عاطفية قبل زواجهما حتى يوم الجريمة عندما نشب خلاف بينهما فصرخت زوجته في وجهه واعترفت له بخيانتها قائلة: ايوة رجعت لعشيقي واقولك حاجة كمان البنت الكبيرة دي مش بنتك واللي عندك اعمله.

وأضاف المتهم أمام فريق البحث انه بعد سماعه اعترافات زوجته اتتابته حالة من الغضب وقرر التخلص منها فاستغل دخولها للاستحمام واستل سكينا من المطبخ ودخل ورائها، وقال المتهم: ذبحتها امام الطفلتين، سدد لها عدة طعنات من الظهر ثم قام بذبحها، وعن طريقة تخلصه من جثتها قال: جسمها ضخم ومكنتش هعرف اتخلص منه فأحضرت ساطور وقسمتها نصفين وضعت كل منهما في جوال وألقيت بهما في ترعة المريوطية.

وقال المتهم انه اصطحب الطفلتين بعد التخلص من جثة زوجته وتوجه لحماته أعطاها الطفلة الكبري وأخبرها أن زوجته خائنة واعترفت بان تلك الطفلة ليست من صلبه وان زوجته تركت المنزل ولم تعد ثم انصرف واعطي الطفلة الصغري لوالدته وشقيقته وانصرف متوجها الي الصعيد الا ان سيارته تعطلت واثناء اصلاحها يدخن سيجارة انفجر البنزين في وجهه ما ادي لاصابته بحروق في الوجه والذراعين والوجه من الدرجة الثانية وتم نقله لمستشفى قصر العيني حتي القت قوات الامن القبض عليه من داخل المستشفى.

وأمرت النيابة بحبس المتهم ٤ ايام علي ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق