مصاب بـ حريق معهد الاورام يروى اللحظات الأولى للحادث

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور إبراهيم البحيرى الأستاذ بكلية الحقوق، وأحد مصابي حادث حريق معهد الأورام إنه فى الساعة الـ 11.30 مساء أمس الأحد، كان عائدا من واجب عزاء من مسجد عمرو مكرم وأثناء سيره خلف سيارة ميكروباص بطريق الكورنيش وعقب الوصول لمنطقة معهد الاورام فوجئ بسيارة ملاكى تسير عكس الاتجاه بسرعة عالية واصطدمت بالسيارة الأجرة.

وأضاف إبراهيم البحيري ، فى تصريحات خاصة لصدى البلد ، أنه عقب التصادم حدث انفجار هائل وتحولت السيارتين لكتلة من النار وتطايرت الشظايا فى كل مكان.

وأكد أنه فى تلك اللحظة لم يدرى بما حوله سوى التخلص والخروج من سيارته التى اشتعلت بها النيران وتطايرت شظايا الزجاج منها فى ذراعه.

وأضاف أنه عقب ذلك تمكن من الخروج من السيارة وتحولت بعدها لكتلة من النيران، وهرول مسرعا فى اتجاه مستشفى القصر العيني لمحاولة إنقاذه وإسعافه.

وأكد أنه أثناء توجهه للمستشفى وحيدا شاهد الرعب والخوف فى عيون الناس بمحيطه والكل يتساءل ماذا حدث ولا أحد يعلم شىء.

وأكد أن الحادث وقع فى لحظات وكان بينه وبين الموت لحظة واحدة وانه اثناء الحريق والانفجار شعر بحالة من الاختناق الشديد الحريق والدخان.

وأضاف أن سيارة الأجرة كانت تحمل أشخاصا كثيرة ولم يرَ أحدا يخرج منها عقب الحريق وكذلك الأمر للسيارة الملاكى التى تسببت فى الحادث.

واختتم قائلا:" خرجنا من الموت المحدق بمعجزة من الله من وسط تلك النيران التى تحولت فى ثوان لبؤرة من جهنم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق