حاولت الانتحار.. والد المتهمة بقتل طفلي زوجها بـ البحيرة يكشف مفاجآت جديدة.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
نفى والد المتهمة بقتل طفلي زوجها بالبحيرة الاتهامات المنسوبة لابنته وقال طايل عوض فرج، والد المتهمة "هناء" إن ابنته تزوجت أنور والد الأطفال فى بداية عام وبعد شهرين من زواجها توفي الطفل الأصغر وتم عرض جثة الطفل علي مفتش صحة مستشفى حوش عيسي المركزي وأقر عدم وجود أي شبهة جنائية وأن الطفل توفي إثر إصابته بثقب في القلب، وطلبنا وقتها عرض جثة الطفل على الطبيب الشرعي لإبعاد الشبهة عن ابنتي، إلا أن والده رفض وتم دفن جثة الطفل.

وأضاف والد المتهمة: فوجئت بعد أيام قليلة من وفاة الطفل باتصال من زوج ابنة يخبرنى بأن زوجته تقوم بأفعال غريبة بعد وفاة ابنه، تقوم بتقطيع الملابس ووضعها في شكائر وإلقائها بالمصرف، كما تقوم ببيع الأواني وبعض محتويات المنزل، فكان ردي عليه أنه يجب طلاقها للحد من المشاكل، وبعد يومين اتصل بى مرة أخرى ليخبرني أن زوجته تركت المنزل وذهبت للمقابر وبعدها سافرت إلي إيتاي البارود عند أحد أقاربها.

وتابع والد المتهمة: قررت عرض ابنتى علي طبيب نفسي بعد قيامها بهذه الأفعال الغريبة، وبالفعل عرضتها علي طبيبة بمستشفي المعمورة بالإسكندرية وأكدت أنها مريضة وداخلة فى مرحلة جنون، وطلبت المستشفى إجراء عدد من الجلسات الكهربائية لتثبيت قاع المخ، وتم تخصيص كارت لها بتلك الجلسات داخل المستشفى يوم 8 يوليو الماضي، ولم يكن يعلم زوجها بتلك الجلسات وطلبت منه الطلاق لكنه رفض لتمسكه بها.

وتابع والد المتهمة أنه فوجئ منذ عدة أيام باتصال هاتفى من زوجها يخبرني بوفاة ابنته الطفلة الثانية واتهام ابنتي بقتلها بعد صدور تقرير الطب الشرعي المبدئي بأن سبب الوفاة ضرب أفضى إلى موت، وعند مقابلتي لابنتي بمركز الشرطة قالت لي إنها ضربتها علي وجها وأغمي عليها وبعدها حاولت أن تفوقها لكن وجدتها قد فارقت الحياة، فما كان رد فعل منها سوي أن جلست جوارها وظلت تبكي وتلطم علي وجهها حتى جاء زوجها واكتشف الواقعة.

ونفى والد المتهمة اتهام ابنته بقتل الطفلين لأنها لا تنجب، مؤكدا بأن ابنته حملت في زيجتها الثانية ولكن لم يكتمل الحمل، وطالب بعرضها علي طبيب نفسي لأنها حاولت الانتحار قبل ذلك وتعاني من مشاكل في المخ يكاد يصل للجنون، وذلك لتخفيف العقوبة عليها، قائلا إذا أثبت الطب النفسي أنها سليمة ولا تعاني من شيء فيطبق عليها القانون وتقدم للمحاكمة لتأخذ جزائها وعقابها.

وفى نفس السياق أكد نصر عبدالعزيز ، محامي المتهمة، أنه حصل علي صورة طبق الأصل من المحضر رقم 734 لسنة 2018 مرفق به تقرير طبي من مستشفى حوش عيسي المركزي بتوقيع الكشف الطبي علي "هناء" المتهمة، بقتل أبناء زوجها بأنها حاولت الانتحار في يوم 15 ديسمبر 2018 بتناول مادة غير معلومة وتم تحويلها لمركز السموم بالإسكندرية.

وأضاف أنه حصل على صورة من روشتة الدكتور أحمد حربي طبيب أمراض نفسية وأمراض المخ بعد الكشف علي "هناء" في يوم 7 يوليو الماضي، وتم تحويلها لمستشفي المعمورة بالإسكندرية لأخذ جلسات كهربائية لأنها تعاني من مرض نفسي، لافتا إلى قيامه بالدفع بهذه المستندات لضمها فى القضية.

وكان مركز حوش عيسى قد شهد خلال الأيام الماضية جريمة قتل بشعة ارتكبتها ربة منزل بإحدى القرى حيث قامت بطرح ابنة زوجها طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات "علقة ساخنة"  حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بزعم تاديبها لعدم خروجها من المنزل كما اعترفت المتهمة بقتل نجل زوجها من شهرين بكتم أنفاسه بالمخدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق