خنقته وخبأته أسفل السرير.. قاتلة طفلها بفندق في وسط البلد تروي تفاصيل الحادث

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تسلمت محكمة استئناف القاهرة، ملف قضية اتهام ربة منزل بقتل طفلها خنقًا داخل فندق بوسط البلد لتحديد جلسة محاكمتها أمام محكمة الجنايات .

كانت نيابة شمال القاهرة وجهت للمتهمة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وثبت بتقرير الصفة التشريحية لجثة المجني علية ان الوفاة حدثت " اسفكسيا الخنق" عن طريق كتم النفس والضغط على العنق وصاحب ذلك من نقص فى وصول الأوكسجين إلى المخ مما أدى إلى توقف القلب والتنفس وذلك ادي الي الوفاة.

كما كشفت التحقيقات برئاسة المستشار كمال الشناوي، رئيس النيابة حوادث شرق، إن الأم قررت التخلص من نجلها البالغ من العمر 5 سنوات، بسبب خلافات مع والده، فتوجهت للفندق وقامت بخنق المجني علية حتي فارق الحياة واخفت جثته أسفل السرير ثم غادرت الفندق، وكشفت مناظرة النيابة لجثة الطفل انه لا توجد به اي علامات للحياة، بالإضافة ان المجني علية ظل يبكي ولم يستطيع الدفاع عن نفسه لصغر سنه.

وأقرت المتهمة خلال التحقيقات انها متزوجة من والد الطفل منذ ما يقرب من 8 سنوات وكانت تعيش معه بمحافظة الإسكندرية وكان دائم التعدي عليها فقررت ترك المنزل، وتوجهت للقاهرة وأقامت بالفندق حتي قررت التخلص من نجلها ومغادرة الفندق حتي لا يتم القبض عليها.

بداية الواقعة عندما تلقي قسم شرطة الأزبكية بلاغا، من العاملين بأحد الفنادق بوسط البلد، يفيد أنه أثناء تفقدهم الغرف عثروا على جثة طفل داخل إحدى الغرف، وبسؤال العاملين اكدوا ان القتيل كان بصحبة والدته، وأثناء تفقد الغرف عثروا على جثته، وببحثهم عن والدته ، لم يجدوها.

وإشارت التحريات الأولية الي ان والدة الطفل وراء ارتكاب الواقعة ، و بتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة أمكن ضبطها.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق