البلكونة كلمة السر.. 5 وقائع انتحار وقتل تثير الجدل على السوشيال ميديا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تجرد طبيب من ملابسه والقى بنفسه من البلكونة.. الخبر  أثار حيرة المواطنين، وأصبح تريند على مواقع التواصل وتسابق الجميع من أجل معرفة أسباب الواقعة التى لم تكن الأولى، ففى كل يوم نستيقظ على واقعة أو جريمة ربما يكون بطلها أحد أفراد العائلة أو القتيل نفسه.

و فى التقرير التالى نرصد أهم 5 وقائع أثارت جدلًا واسعًا فى السوشيال ميديا فى الفترة الأخيرة، وسرعان ما تناقلتها وسائل الإعلام والصحافة الإلكترونية.

طبيب البلكونة
استمعت نيابة أول الرمل بالإسكندرية اليوم، الأحد إلى أقوال زوجة الطبيب البشري الذي قام بإلقاء نفسه من الطابق الثاني بعقار بمنطقة جليم شرقي المدينة، في ساعة متأخرة من مساء أمس.

وقالت الزوجة إنها كانت في الخارج عندما فوجئت بمكالمة هاتفية من جيرانها يخبرونها بقيام زوجها بتجريد نفسه من ملابسه بالكامل، وإلقاء نفسه من شرفة الشقة التي تقع بالطابق الثاني بمنطقة جليم.

وأشارت الزوجة في تحقيقات النيابة إلى أن زوجها كان يعاني من أزمة نفسية حادة لمروره بضائقة مالية وأنه كان يرفض الحديث معها.

وانتقل فريق من النيابة إلى موقع الحادث وأخذ شهادات الجيران والأهالي هناك وأمرت بتشريح الجثة واستعجال تقرير الطبيب الشرعي حول ملابسات الوفاة.

تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية إخطارا من مأمور قسم شرطة الرمل أول يفيد بانتحار شخص من الطابق الثاني بعقار بشارع عبد الحميد الديب بمنطقة جليم.

انتقل مأمور وضباط قسم شرطة أول الرمل إلى موقع الحادث، وتبين من الفحص وجود جثة المدعو"ع.أ.ح" 72 عاما، طبيب بشري بالمعاش، مسجاة أمام العقار رقم 26 بالشارع المشار إليه.

وتحرر محضر بقسم شرطة الرمل أول بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

يلقي أمه من البلكونة
الواقعة الثانية تداول فيها رواد موقع التواصل الاجتماعي، يظهر سيدة معلقة في سور البلكونة، وأشخاص يحاولون إنقاذها من الموت، بدأت الواقعة فى تمام الساعة الحادية ونصف ، من ظهر يوم الواقعة، عندما سمع سكان شارع كعبيش بمنطقة المريوطية "فيصل" أصوات شجار من إحدى الشقق ببرج سكني، أعقبتها صرخات سيدة: "ألحقوني ألحقوني".

وأسرع الأهالي لاكتشاف مصدر الصوت، واكتشفوا وجود ربة منزل تمسك بسور حديدي خاص بشرفة إحدى الشقق، تتشبث بالبقاء على قيد الحياة، وقاموا بإبلاغ الأجهزة الأمنية التى حضرت لفحص البلاغ، والوقوف على تفاصيل الحادث.

انتحار من السابع
وفى شهر مارس تلقى قسم شرطة حلوان بلاغا من الأهالي بشارع عبد الرحمن تقاطع ثابت، دائرة القسم، مفاده مصرع ربة منزل إثر سقوطها من الطابق السابع، وبالانتقال والفحص تبين قيام المدعوة "دينا أشرف موسي"، 26 سنة، مندوبة مبيعات بشركة دارك للاستثمار العقاري، بالانتحار عن طريق القفز من بلكونة مسكنها بالطابق السابع، بسبب خلافات زوجية.

انتقلت قوة أمنية من مباحث القسم برئاسة المقدم هاني أبو علم، وبسؤال الزوج ويدعى "باسم محمد علي"، 30 سنة، صاحب كافيه بشارع عبد الرحمن، أقر بقيام زوجته بإلقاء نفسها بسبب خلافات على مادية وطلبها المستمر بتغير عمله ، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة التحقيقات.

الأم والبلكونة
أما الحالة الثالثة فكانت لأم فى عامها الأربعين بحلوان ألقت بنفسها من شرفة منزلها بالطابق الرابع.

تلقى قسم شرطة حلوان، بلاغًا من إبراهيم.م 75 سنة، بالمعاش يفيد انتحار زوجته "ع.م" 40 سنة، ربة منزل، بإلقاء نفسها من شرفة المطبخ بالطابق الرابع بمنطقة كورنيش كفر العلو.

وبالانتقال والفحص وسؤال زوجها، أكد أنها تمر بأزمة نفسية وأصيبت بميكروب حلزوني فى المعدة قبل أسبوعين، منعها من الأكل واشتدت لديها الأزمة النفسية، وفوجئ بها تلقى نفسها من شرفة المطبخ وعجز عن إنقاذها . تحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيق وتم الحصول على تصريح بدفن الجثة.

سيدة البلكونة بالقليوبية
وفى 9 فبراير 2019، كشفت تحقيقات واقعة إلقاء «لص» ربة منزل من شرفة منزلها بشبين القناطر، الجمعة، مفاجأة، حيث تبين أن المجني عليها ألقت نفسها من الشرفة هربًا من زوجها، بعد أن ضبطها في أحضان عشيقها في غرفة نومه، بينما أسرع العشيق للخروج، فقام الجيران بالإمساك به. وتحرر محضر بالواقعة، وأُخطرت النيابة، فأمرت بالتحفظ على الزوج والعشيق والاستعلام عن حالة الزوجة.

تلقى المقدم محمد عبدالله السايح، رئيس مباحث مركز شبين القناطر بلاغًا من الأهالى يفيد بإلقاء ربة منزل نفسها من شرفة شقتها في الطابق الثالث وإصابتها بطعنات وكسور، حيث أكد الزوج أن لصًا قام بإلقائها، بعد أن ضبطه يحاول سرقة مصاغها من الشقة.

وتم إخطار اللواء رضا طبلية، مدير الأمن، فكلف اللواء هشام سليم، مدير المباحث، والعميد يحيى راضي، رئيس مباحث المديرية، بسرعة كشف غموض الحادث، وتوصلت تحريات العميد عبدالله جلال، رئيس فرع البحث الجنائى، إلى عدم صحة الواقعة، وأن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجنى عليها، ويُدعى «م. ع. ا»، 35 سنة، عامل، بعد أن عاد من عمله فاكتشف أن زوجته تغلق على نفسها حجرة نومها، فطلب منها فتح الباب، فلاحظ أن شخصًا آخر مع زوجته في حجرة النوم بعد أن سمع أصواتًا أسفل السرير.

وأسرع العشيق فى محاولة الهرب، إلا أن الزوج أمسك به، وظل يضربه حتى استطاع أن يهرب منه، وتمكن الجيران من الإمساك به، ويُدعى «ع. ك. ا»، 38 سنة، نقاش، وقام الزوج بطعن زوجته طعنتين في البطن، وتمكنت من مغافلته وإلقاء نفسها من الشرفة، في محاولة للانتحار، وأسرع الأهالى بنقل الزوجة، وتُدعى «ف. ش»، 27 سنة، إلى مستشفى شبين القناطر، ثم إلى مستشفى الجامعة، لخطورة حالتها، وتم إلقاء القبض على الزوج، الذي قرر أنه افتعل واقعة السرقة خوفًا من الفضيحة، إلا أنه عدل عن أقواله للانتقام من زوجته.

حكاية سقوط فتاة القليوبية
لقيت ربة منزل مصرعها، بعد سقوطها من الطابق الثامن بمنزلها في مدينة الخصوص بالقليوبية، على إثر مشاجرة نشبت بينها وبين زوجها على مصروفات المنزل، بينما قالت ابنتهما (4 سنوات) إن والدها ألقى والدتها من شرفة المنزل.

تلقى اللواء محمود يسري، مدير أمن القليوبية، إخطارا من الرائد شريف شوقي، رئيس مباحث قسم الخصوص, يُفيد بورود إشارة من مستشفى الخانكة العام، بوصول (هبة الله . ق . م) 22 سنة، ربة منزل، جثة هامدة، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء محمد القصيرى مدير المباحث الجنائية لكشف ملابسات الواقعة.

وكشفت تحريات العميد أسامة عايش، رئيس المباحث الجنائية، أن زوج المجني عليها يُدعى (أحمد . م . م) 28 سنة، فني تركيبات، وبسؤاله عن كيفية وفاة زوجته، أكد أنها ألقت بنفسها من الطابق الثامن، ومن ناحية أخرى، اتهم والد المجني عليها ووالدتها الزوج بأنه السبب في وفاة ابنتهما، لخلافهما الدائم والمستمر لعدم انفاقه على زوجته وابنته.

وأكدت طفلتهما التي (جنا ـ 4 سنوات) أنها شاهدت والدها وهو يضرب والدتها، وقام بإلقائها من الطابق الثامن، فكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة.

تحرر بالواقعة المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق