"رضا" مصابة بشلل أطفال: "مديونة لكل الناس ومهددة بالحبس والطرد من الشقة"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مأساة تعيشها سيدة مصابة بمرض شلل الأطفال منذ صغرها، هى وأطفالها الثلاثة داخل شقة بالإيجار لا تصلح للاستخدام، على سرير متهالك بعد أن طلقها زوجها منذ 5 سنوات تاركا لها المسئولية كاملة.

الأم لا تستطيع أن تخدم نفسها وأصبح فى رقبتها حمل ثقيل هو تربية أبنائها وتوفير لقمة العيش لهم، فلا يوجد لها مصدر للرزق سوى معاش المطلقات، بواقع 400 جنيه شهريا، و100 جنيه تتحصل عليها من إحدى الجمعيات الخيرية، وأصبحت مطالبة بدفع 600 جنيه شهريا لإيجار الشقة، وتوفير الطعام لأولادها، ولضيق ذات اليد لم تستطع شراء دواء السكر منذ عدة شهور.

وتتنقل تلك السيدة التى لا حول لها ولا قوة من شقة إلى أخرى كل 4 أشهر بعدما يطردها أصحاب الشقة منها لعدم استطاعتها دفع الأجرة، ومهددة بالطرد من الشقة بنهاية عيد الفطر المبارك، لإصرار صاحبة المنزل على ذلك لهدمه، وأيضا مهددة بالحبس فى إيصال أمانة لسيدة بعد أن تحصلت منها على مبلغ من المال حتى تستطيع أن تواجه أعباء المعيشة الصعبة.

"هموت نفسى علشان ارتاح من العيشة" بهذه الكلمات بكت رضا رمضان محمد رجب مقيمة بشارع عبد اللطيف تقاطع الحلو بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وروت مأساتها لـ"اليوم السابع"، قائلة: إن زوجها طلقها منذ 5 سنوات تاركا لها "فرحة" بالصف السادس الابتدائى، "زياد" بالصف الخامس الابتدائى والثالث يبلغ من العمر 5 سنوات.

وأضافت أنها مريضة بالقلب والسكر والضغط وتحصل على 400 جنيه شهريا معاش مطلقة وتتنقل كل 4 أشهر من سكن لآخر بعدما يتم طردها لعدم استطاعتها دفع الإيجار، قائلة: "بزحف على الأرض لأنى مريضة بشلل الأطفال ومش قادرة أشتغل".

وأضافت أنها توجهت لديوان عام محافظة الغربية لمقابلة اللواء محمد نعيم محافظ الغربية الأسبق، الذى تعاطف مع حالتها وأمر بعمل بحث اجتماعى عنها لتوفير وحدة سكنية لها ولأطفالها الثلاثة، ولكن تعليماته لم تنفذ، مبينة أنها قدمت طلبا ضمن 25 طلبا للواء أحمد صقر محافظ الغربية للحصول على شقة.

وقالت "أنا مديونة للناس كلها علشان أعرف أسدد الإيجار وكل يوم يعملوا مشاكل معايا لأنهم يطالبون بفلوسهم، ورابع يوم العيد هنطرد فى الشارع من الشقة اللى قاعدة فيها". وأكدت أنها لم تستطع حتى الآن شراء كسوة العيد لأطفالها كباقى الأطفال فى عمرهم، موضحة أن طليقها تزوج بعد تطليقى ولا نعرف له طريقا وحتى الآن لم يسأل على أطفاله ولو مرة.

وأضافت زحفت على ركبتى وإيدى عدة مرات فى الشوارع لديوان عام المحافظة لمقابلة محافظ الغربية ويرفض أمن الديوان إدخالى قائلين لها "المحافظ مبيقابلش حد".

وأكدت أنها لا تستطيع شراء علاج السكر والضغط والقلب منذ شهرين، ولولا مساعدات أهل الخير لها ما استطاعت شراء طعام لهم.

وأضاف أن أطفالها رسبوا فى الامتحانات لعدم استطاعتها تدبير نفقات الدروس لهم، مؤكدة أنها أعطت المدينين وعودا برد أموالهم اليهم أخر ايام شهر رمضان، ولا تستطيع أن تفعل شيئا فى كيفية تدبير الأموال المطلوبة منها، مشيرة إلى انها وقعت على إيصال أمانة لسيدة بـ2100 جنيه ومهددة بالحبس فى حالة عدم الدفع.

وقالت "نفسى فى مطرح يلمنى أنا وعيالى حتى لو أوضة بحمام وأنا راضية بدل ما يضيعوا منى".

وأوضحت أن أهل الخير يساعدونى شهريا ويقدمون لى ولأولادى الطعام لعدم قدرتى على شراء طعام لهم، مطالبة بأن يساعدها محافظ الغربية بتدبير شقة بالإسكان الاجتماعى حتى تتمكن من العيش هى وأطفالها.

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق