صور.. أقباط أسيوط يحتفلون بعيد حالة الحديد بـ"زفة أيقونات العذراء"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شارك آلاف الأقباط فى زفة أيقونات السيدة مريم العذراء المسيح عيسى عليه السلام، والمعروفة بموكب "الدورة" بدير الجنادلة التابع لمركز الغنايم بمحافظة أسيوط؛ وذلك فى إطار احتفالات عيد حالة الحديد، بمناسبة ذكرى تكريس أول كنيسة على اسم السيدة العذراء مريم فى مدينه فيلبى.

وانطلق موكب الدورة من داخل كنائس دير السيدة العذراء بدير الجنادلة، وقام الآباء الكهنة خلال الموكب "الدورة" بتلاوة أصعاد بخور الصلوات مع ترتيب المدائح أمام الأيقونة الاحتفالية، وحرص آلاف الأقباط المشاركين فى الاحتفالات على التبرك بأيقونات للسيدة مريم العذراء والمسيح عيسى عليه السلام، كما أطلقت السيدات الزغاريد للترحيب به، ثم عاد الموكب إلى كنيسة المغارة، لوضع الأيقونات بداخلها.

ويحتفل دير السيدة العذراء "دير الجنادلة" بعيد حالة الحديد تذكار تخليصها متياس الرسول من السجن "حالة الحديد" والذى يناسب يوم 21 بؤونة الموافق 28 يونيه من كل عام، وكانت الاحتفالات قد بدأت يوم 13 يونيه الجارى.

وقال الراهب القس تادرس الاورشليمى أمين دير السيدة العذراء بدير الجنادلة بمركز الغنايم بأسيوط، لـ"اليوم السابع": أن الدير يفتح أبوابه لاستقبال الزائرين للاحتفال بعيد حالة الحديد والذى يقام فى موعده المعتاد كل عام 13 يونيو، وتستمر الزيارات حتى 28 من الشهر ذاته.

وأضاف الراهب تادرس الاورشليمى، كما يشارك فى دورة أيقوانات العذراء، مساء أمس الجمعة نيافة الحبر الجليل الأنبا أندراوس أسقف أبوتيج وصدفا والغنايم ورئيس الدير.

كان نيافة الحبر الجليل الانبا اندراوس اسقف الايبارشية ورئيس الدير قد اعتمد البرنامج اليومى للدير فترة الاحتفال على أن يبدأ بالقداس الإلهى الساعة السابعة صباحاً يليه درس كتاب مع القس تادرس الأورشليمى المشرف على الدير فى الحادية عشر صباحا، وفى المساء يبدأ رفع بخور عشية فى الساعة السادسة قبل أن يرأس الأنبا اندراوس دورة أيقونة السيدة العذراء القديسة مريم فى أرجاء الدير وأخيرا تبدأ صلاة نصف الليل والتسبحة فى العاشرة مساء ماعدا آخر يوم – يوم العيد – حيث تبدأ التسبحة الساعة الثانية عشر وتنتهى بالقداس الإلهى الساعة الخامسة صباحا.

وضعت مديرية أمن أسيوط، عددا من البوابات الالكترونية لتأمين دير السيدة العذراء "دير الجنادلة" بجبل أسيوط الغربى، وفحص الزائرين المشاركين فى احتفالات عيد حالة الحديد، وشهدت الاحتفال تواجدًا أمنيا على مداخل ومخارج الدير، وأقيمت نقاط تفتيش متعددة على الأماكن والشوارع المؤدية للدير؛ وشدد اللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، على قوات الأمن بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر لحين انتهاء الاحتفالات، وضع الخدمات وسيارات الإطفاء، وخبراء المفرقعات، بالإضافة إلى مراقبة الخدمات وتأمين مخارج ومداخل الدير، تحسبا لأى عمليات من شأنها تهديد الزائرين وإفساد فرحتهم.

جدير بالذكر أن "دير السيدة العذراء" يقع بجبل أسيوط الغربى، فى 3 كيلو متر غرب قرية دير الجنادلة التى تبعد 22 كيلو جنوب غرب مدينة أسيوط، وتقع على الطريق الغربى بين مركزى أبوتيح والغنايم، ويعد واحدا من المزارات الدينية بالمحافظة والمعالم السياحية والقبطية فى مصر، ويقصده آلاف الزائرين من مصريين وأجانب على مدى العام، لكى يتعرفوا على هذا المكان، وقد ذكر المقريزى هذا الدير فى القرن 15، ومعظم آثار هذا الدير عبارة عن مغارات قديمة منحوتة فى الجبل غالبًا كانت محاجر فرعونية "مصرية قديمة استعملها الرهبان كمساكِن لهم.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق