وزير الشباب أمام البرلمان: مسلسلات رمضان لم تراع التوعية وتحوى مشاهد عنف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز، إنه فى ضوء رصد الدراما الرمضانية، لم نجد أى أعمال تراعى توعية الشباب بل لاحظنا تناول معظم المسلسلات لأمور لا تفيد الشباب فى الحقيقة، بالإضافة إلى تضمينها العنف وتدخين السجائر وشرب الخمر.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان، لمناقشة الإجراءات والبرامج التى تتخذها وزارة الشباب والرياضة لوضع استراتيجية متكاملة لمكافحة ظاهرة استغلال الشباب المصرى فى مجال الهجرة غير الشرعيّة، وذلك بحضور وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز.

 

وأضاف خالد عبد العزيز: "لم يعد الشباب يشاهد المسلسلات عبر التلفاز كثيراً بسبب الإعلانات، وأصبحوا يشاهدونه تانى يوم عبر اليوتيوب".

 

وفى سياق آخر، أوضح وزير الشباب والرياضة، أن توفير فرص عمل للشباب بجوار المنزل يحد من الهجرة للخارج، لكنهم فى البداية يجب أن يتخلوا عن فكرة الوظيفة الميرى أيضا، مشيرا.

 

وأضاف: بنحاول نعمل ملتقيات لتوظيف الشباب فى المحافظات خاصة الصعيد، لكن للأسف نجد أن الشاب يريد العمل فى التجارة أو الإدارة بينما سوق العمل لوظائف فى الزراعة والصناعة، إلا أن ظروف العمل تجعل شباب كثيرين لا يريدون العمل بسبب عدد ساعات العمل وعدم وجود ساعة راحة أو ابتعاد أماكن العمل عن المنزل وأصبح الواحد منهم ينزل 7 صباحا ويعود 6 مساء.

 

وحول خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس أمام البرلمان عقب حلف اليمين الدستورية حول بناء الإنسان، قال الوزير خالد عبدالعزيز: ربما تكون الطبقة المتوسطة تعبت معانا فى الفترة الأخيرة لأن دخلها محدد سواء كانت تعمل فى القطاع العام أو الخاص، وأصبح الانتشار فى المجمعات الرياضية والثقافية ستعد أكبر نقله لهذه الطبقة لذلك قمنا بعدد من المجمعات فى المحافظات ووجدنا أن الأسر تستثمر فى ابنائها، وبدل من أن نمتلك 15 مركزا وأصبح لدينا 50 مركزا.

 

وأضاف خالد عبدالعزيز: الأسرة المتوسطة أصبحت تنفق من 20 -30 % من دخل الأسرة الشهرى على أبنائهم فى مجال الرياضة من ين الـ4 سنوات، وتقديم خدمات للمواطنين مثيلة للمراكز والمدن الرياضية كالتى فى بورسعيد أفضل من تزويد بطاقة التموين 50 جنيها أو 100 جنيه، والأهالى تغير سلوكها فى التعامل مع المنشأت الرياضية، لذلك يجب أن نهتم بالثقافة بمفهومها الشامل ومن ضمنها الثقافة الرياضية بتوفير مكان جيد للجرى والحديقة، وهو ما يخفف من متاعب الحياة الاقتصادية.

 

وتابع الوزير، نتواصل مع الأزهر والكنيسة لتوعية الشباب بالأمور الدينية وتحقيق التسامح، مع اننا مش قادرين نوصل لكافة القطاعات فى كافة المستويات مع الشباب لكن عندما يسافروا على البحر فى الغردقة أو بورسعيد يشعرون أن التعامل آدمى، خاصة الشباب الذين يطرح أسمائهم النواب للسفر فى رحلات وتنجح هذه السفريات ويعود النائب لطلب رحلات أخرى يكون ذلك أداة تقييم لأننا نجحنا فى جهودنا.

 

وحذر مما وصفه بمحاولات "غزو الشباب"، قائلا: "بعض الناس يحاولون غزو شباب المحافظات الحدودية، والرئيس السيسى وكذلك اللواء احمد جمال الدين مستشار الرئيس للأمن، يتابعون معنا برامج توعية شباب المحافظات ونجلب شباب ال٧ محافظات الحدودية للقاهرة ونقوم بعمل معسكرات لهم لتوعيتهم وانقاذهم من خطر السقوط فى يد جماعات التهريب والاتجار فى المخدرات والبشر فى محافظات مرسى مطروح وشمال وجنوب سيناء والوادى الجديد والأقصر وأسوان وغيرها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق