دراسة: "" الأكثر بحثا بين الشباب فى متابعة منتدى شباب العالم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

نُشر مؤخرا بحث بعنوان "دور الفعاليات الإعلامية بمنتدى شباب العالم فى تنمية الوعى السياسى بالأحداث الجارية والقضايا لدى طلاب الجامعات، للدكتور حسن فراج حسن أستاذ الإعلام بأكاديمية الهندسة وعلوم الإعلام.

 

ويتناول البحث دور الفعاليات الإعلامية فى المواقع الإخبارية فى تنمية الوعى السياسى بالمعلومات حول الأحداث والقضايا الجارية، كما يتناول دراسة الـتأثيرات الناتجة عن اعتماد الشباب على هذه المواقع، وذلك في ضوء تزايد الاهتمام بالأحداث والقضايا السياسية، والدور الذي يمكن أن تقوم به هذه المواقع فى تغطيتها للفعاليات الإعلامية فى منتديات الشباب وطرح الموضوعات والقضايا والأحداث وشرحها وتفسيرها والتعليق عليها بأسلوب يستهدف تنمية الوعى بالأحداث الجارية.

 

وتأتى أهمية الدراسة من خلال تناولها لدور الإعلام فى عملية المعرفة السياسية في المجتمع المصري وذلك بالتطبيق على فئة الشباب الجامعي المصري، وهى الفئة الأكثر أهمية والأكثر تطلعا إلى المعرفة والوعى السياسى، و الجدل المثار حول مدى فعالية المواقع الإخبارية فى إمداد الجمهور بالأخبار المهمة حول الأحداث الجارية، كون الأحداث السياسية فى تحظى باهتمام واسع النطاق على المستوى السياسى والإعلامى والأكاديمى والجماهيرى أيضا، وغلبة المشهد السياسى على غيره فى مصر خاصة بعد ثورة 25 يناير فى المواقع الإخبارية على الإنترنت.

 

ويستعرض البحث فى نتائج، ارتفاع نسبة استخدام المبحوثين الذكور والإناث للمواقع الإخبارية، حيث أكدت نتائج الدراسة التأثيرات الناتجة من اعتماد طلاب الجامعات على المواقع الإخبارية فى متابعة الفعاليات الإعلامية لمنتدى شباب العالم، حيث يرى أنها تناقش قضايا يعبر من خلالها شباب العالم عن رؤاهعم وطموحاتهم بنسبة 74.2%، ثم فى المرتبة الثانية مناقشات ثرية تدور حول محاور السلام والتطوير والإبداع بنسبة 67.01%، ثم المرتبة الثالثة بتزويدهم بوجهات النظر المختلفة حول الأحداث الداخلية بنسبة 65.2، والمرتبة الرابعة حيت ساعدت على تشكيل الرأى العام والاتجاه عن بعض الأحداث الخارجية بنسبة 53.9%، ثم المرتبة الخامسة بثت على عدم الاحساس بالاستقرار الأمنى فى المنطقة، والمرتبة السادسة زيادة نسبة تأييد القرارات السياسية بشأن الأحداث والقضايا بنسبة 42.01، وفى المرتبة السابعة زيادة المعلومات فى شتى المجالات بنسبة 40.09%.

 

وأشارت الدراسة أن المواقع الإخبارية التى يحرص المبحوثين على تصفحها تمثلت فى "" التى جاء فى مقدمة المواقع بنسبة 41.6%.

 

وخلصت نتائج الدراسة إلى تصدر مواقع التواصل الاجتماعى مقدمة الوسائل الإعلامية التى يعتمد عليها الشباب، وهو ما يؤكد أن الإنترنت أصبح مصدر مهما للمعلومات، وأن شبكات التواصل الاجتماعى أصبحت مصدرا لتبادل المعلومات والأراء والتواصل والمشاركة بالرأى وخاصة بين الشباب.

 

وأكدت الدراسة أن 66.2% من المبحوثين يحرصون على متابعة فعاليات منتدى شباب العالم دائما، ويحرص 29.2% منهم احيانا، بينما لا يحرص 4.6% على متابعة أحداث المنتدى، وتعكس هذه النتيجة مدى حرص وسائل الإعلام عامة والمواقع الإخبارية خاصة على تبنى فعاليات منتدى شباب العالم والأحداث.

 

وأكدت نتائج الدراسة اهمية تلك المبادرة التى أطلقت لتبنى أفكار الشباب حول موضوعات محددة من خلق منصات أكثر تركيزا وتخصصا حول تلك الموضوعات التى تهم الشباب وتزيد من معلوماتهم حول القضايا والأحداث الجارية الداخلية والخارجية.

 

يذكر أن الدكتور حسن فراج حسن، حصل على درجة الدكتوراه فى الإعلام من جامعة عين شمس بتقدير امتياز، ودرجة الماجستير من جامعة عين شمس أيضا بتقدير امتياز، وحاصل على دبلوم "الوسائط المتعددة وتصميم المواقع الإلكترونية" من دولة الهند جامعة البنجاب، بتقدير امتياز كبعثة خارجية، ويعمل حاليا مدرسا بكلية الإعلام بالأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق