عاصم الدسوقي: قيام ثورة يوليو الشعور بالحاجة مثلما حدث في 25 يناير

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور عاصم الدسوقى شيخ المؤرخين وأستاذ التاريخ المعاصر: "لو لم تقم 23 يوليو كانت الثورات في ستستمر، وهناك وثيقة أمريكية قالت إن الثورات في مصر قائمة في 1949 ووثيقة كتبها القائم بأعمال السفارة الأمريكية، وأبلغ مضمونها لقائد بريطانى قال له فيها إن الأحوال في مصر "زفت"، وهناك حالة من الفقر والتفاوت الطبقى والدولة مقبلة على ثورة".

وتابع: "وفي تقرير آخر في نوفمبر 1951 صادر عن اجتماع في البيت الأبيض من خبراء عسكريين وسياسيين وكانت بمناسبة سعى أمريكا لتشكيل حلف لحصار الاتحاد السوفيتى من الجنوب باسم قيادة الشرق الأوسط على أن يشكل هذا الحلف من تركيا ومصر للاستفادة من القاعدة البريطانية في الإسماعيلية وانتهت المناقشات إلى أن الأوضاع في مصر غير مستقرة بسبب الفساد والرشوة وانتشار الفقر وذكروا أن حزب الوفد الذي يشكل الحكومة في هذا الوقت هو أكثر الأحزاب المصرية فسادا".

عاصم الدسوقى: ثورة يوليو حققت أهدافها والانحراف عنها جاء بعد وفاة عبد الناصر

وأضاف لـ«»: "احتمالات ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٣ كانت قائمة ولأن الحكم كان حكم مجتمع النصف في المائة و99.5% هم باقى الشعب فصاحب المال هو من يتحكم في السلطة ومعه السلطة التنفيذية والتشريعية وبالتالى الثورة قامت الشعور بالحاجة مثلما حدث في 25 يناير للمطالبة بعيش وحرية وعدالة اجتماعية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق