حاتم باشات: علينا مواجهة التدخلات الخارجية في القارة الأفريقية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكد اللواء حاتم باشات، عضو مجلس النواب، عضو لجنة التعاون الدولي وفض المنازعات بالبرلمان الأفريقي، أن لديها في عهد الرئيس عبد الفتاح قبل وبعد رئاسته للاتحاد الأفريقي إرادة سياسية لمواصلة المساهمة الفاعلة في العمل الأفريقي الجماعي لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية المستدامة والشراكة بين دولها فضلا عن التحرك على المستوى الثنائي مع بلدانها لتعزيز المصالح المتبادلة.
وأشاد في كلمة في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات لجنة التعاون والعلاقات الدولية وفض المنازعات بالبرلمان الأفريقي، التي تستمر 4 أيام، بدور وجهود إثيوبيا في الشأن السودان من أجل تحقيق الاستقرار والسلام، وأشاد بكل جهد أفريقي لإحلال السلام والاستقرار في. السودان والدول الأفريقية التي تشهد نزاعات.

رئيس البرلمان: 30 يونيو أعادت لمصر دورها الرائد في أفريقيا

وقال باشات: "لا بد من التوصل لحلول خالصة لمعالجة قضايا ومشكلات القارة والحد من التدخلات الخارجية المشبوهة، ونشكر إثيوبيا على احتضانها الاتفاق السودانى مؤخرا على أراضيها".


وأشار باشات إلى أنه بالرغم من إيجابيات احتواء النزاعات داخل القارة لكن هناك ضرورة ملحة لتفعيل الجهود لمواصلة مواجهة التحديات وأهمها الإرهاب والتطرف والظواهر العابرة للحدود، مشددا في هذا السياق على ضرورة استقرار الأوضاع في السودان والجزائر وباقى بلدان القارة والتحذير من انعكاسات عدم الاستقرار على الأوضاع الأمنية.


ولفت باشات إلى ضرورة قيام أحزاب أفريقيا بالتوعية داخل دولها وتعزيز التوجه نحو الأمن والاستقرار واقتراح حلول للمشكلات وتشجيع المعارضة البناءة.


وشدد باشات على ضرورة تفعيل التوصيات التي ستخرج من اجتماع اللجنة وتنفيذها، ناقلا في هذا السياق تحيات سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني للجنة وطالبها بوضع تطورات القضية الفلسطينية كموضوع دائم في الدورة القادمة للاتحاد الأفريقي التي ستقام في الكونغو برازفيل.


من جانبه قال مساعد الخارجية للشئون البرلمانية السفير مصطفى القوني، إن الاجتماع اليوم هو الثاني بعد اجتماع لجنة الزراعة في البرلمان الأفريقي بالقاهرة مؤخرا تفعيلا للدبلوماسية البرلمانية الأفريقية ؛ مؤكدا أن الأولوية لجهود التكامل الاقتصادي والتعاون الأفريقي والمشروعات المشتركة وعلى رأسها طريق القاهرة كيب تاون والتعاون في مجال التجارة الحرة الأفريقية والربط الكهربائي.


وقال: مصر تؤكد على أولوية التعاون الأفريقي المشترك والعربي الأفريقي إدراكًا من القيادة السياسية لدفع التنمية الشاملة وإعادة الإعمار لما بعد النزاعات في الدول الأفريقية وتابع: إن الربط ما بين الأمن والتنمية في أفريقيا ضرورة لعلاج مشكلات الهجرة والنزوح القسري وأنه في سبتمبر القادم تستضيف مصر مؤتمر يبحث مشكلات الهجرة.


وشدد القوني على ضرورة تعزيز دور المرأة كوسيط لحل النزاعات والمشكلات في أفريقيا ؛ مشيدا بجهود الأزهر الشريف في محاربة الفكر المتطرف؛ وكذلك دور وزارة الأوقاف المصرية بالإضافة إلى الجهود المبذولة من قبل قوات الدفاع والأمن لمكافحة الإرهاب وإحلال الأمن في دول القارة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق