أخبار عاجلة

وزير القوى العاملة يوجه بتعديلات عاجلة على لوائح المركز القومى للسلامة والصحة المهنية

وزير القوى العاملة يوجه بتعديلات عاجلة على لوائح المركز القومى للسلامة والصحة المهنية
وزير القوى العاملة يوجه بتعديلات عاجلة على لوائح المركز القومى للسلامة والصحة المهنية

عقد وزير القوى العاملة حسن شحاتة، بديوان عام الوزارة ،اليوم الأحد، اجتماعاً مع إدارة المركز القومى لدراسات السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل التابع للوزارة، بحضور سهير الليثى رئيس الإدارة المركزية للسلامة والصحة والمهنية والمشرف العام على أعمال المركز، وإيهاب عبدالعاطى المستشار القانونى للوزارة، وأعضاء الهيئة الفنية بالمركز، وذلك لمناقشة وبحث تعديل لائحة التدريب بالمركز، فضلا عن تعديل لائحة الخدمات الميدانية للمركز، وإعداد مشروع عاجل لتعديلات على تلك اللوائح.

 

ووجه وزير القوى العاملة، خلال اللقاء بسرعة إجراء التعديلات المقترحة فى هذا الشأن، بما يسهم فى تطوير ورفع كفاءة العاملين بالمركز، والنهوض بالدور الريادى الذى يقوم به، وتقديم الخدمات للشركات بصورة أفضل تتتواكب مع متغيرات سوق العمل.

 

يشار إلى أن المركز القومى لدراسات السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل أنشأ بقرار رقم 932 لسنة 1969، وكان يسمى المركز القومى لدراسات الأمن الصناعى بعد القرار الجمهورى رقم 333 لسنة 2003، تم تعديل المسمى إلى المركز القومى لدراسات السلامة والصحة المهنية، ويختص المركز بالاشتراك مع وزارة القوى العاملة، بعمل الخطط المركزية للبحوث والدراسات فى مجالات السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل طبقا لنتائج التحليل الإحصائى لحوادث العمل بالمنشآت، مع متابعة التنفيذ بالتنسيق مع الأجهزة المعنية فى الوزارة ذات الاختصاص.

 

ويعتبر التدريب أحد الأنشطة الرئيسية التى يقوم بها المركز لمعاونة المنشآت على التطبيق السليم لنظم السلامة والصحة المهنية وذلك من خلال خطة سنوية تضم عددا من البرامج الأساسية والمتقدمة للجهاز الوظيفى للسلامة والصحة المهنية تطبيقا للقرار الوزارى 134 لسنة 2003، وبرامج الوقاية من الحريق وبرامج نوعية ومتخصصة تبدأ فى كل عام من شهر (يوليو)، ويكون قبول المرشح للتدريب ببرامج معينة وفقًا للمؤهل والمستوى والخبرة، ويقبل المركز متدربين من غير المصريين فى البرامج التى تتفق مع مؤهلاتهم وخبراتهم ومستوياتهم ومسئولياتهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى المنصورة الجديدة.. خطوة جديدة نحو المدن المستدامة.. دراسة تكشف التفاصيل