الشهر المقبل.. "هندسة القاهرة" تنتهى من وضع خريطة هيدرولوجية للمياه الجوفية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تنتهى كلية الهندسة جامعة القاهرة الشهر المقبل من الدراسة التى كلفتها بإعدادها وزارة الموارد المائية والرى، منذ عام لإعداد خريطة هيدرولوجية للخزانات الجوفية فى لمعرفة كميتها ونوعيتها وجودتها واقتصاديات التعامل معها.

وتعمل الدراسة على معرفة كمية المياه عن طريق الأبعاد لمعرفة المخزون الجوفى الاستراتيجى للخزان، وتحديد نوعية المياه وكيفية استخراجها، حيث يتم عمل نموذج رياضى لكل منطقة لمعرفة العمر الافتراضى لكل بير، حتى يمكن لقطاع المياه الجوفية إدارة المنظومة بشكل صحيح والاستخدام الأمثل للمياه الجوفية، وكذلك وضع أفضل سيناريو لتشغيل الآبار .

الجدير بالذكر أن المياه الجوفية هى أمل مصر فى التنمية والتوسع فى الرقعة الصحراوية و يجب الحفاظ عليها لاستدامة التنمية، كما أنه يتم حالياً استخدام (1) مليار م3 سنوياً من المياه الجوفية لأغراض الشرب، وفى تعبئة مياه الشرب الطبيعية والأغراض الصناعية المختلفة في جميع أنحاء البلاد، و أن المخزون الجوفى استراتيجى ويجب التعامل معه بحرص لأنه يحقق الأمن المائى للأجيال المقبلة، خاصة أن معظمه غير متجدّد، فى الوقت الذى  تقع فيه مصر على  أحواض مائية جوفية رئيسية أهمها الحجر الرملى النوبى، الذى يمتد فى 4 دول ويعد الأكبر على مستوى العالم وتقديراته من 20 إلى 70 ألف مليار م3 نصيب مصر منها 500 مليار م3 ويمتد فى الصحراء الغربية، والتقارير تؤكد أن الخزانات غير متجدّدة، ويجب التعامل معها على هذا الأساس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق