مرقص حنا .. تعرف على قصة ثامن نقيب للمحامين وحكاية الحكم عليه بالإعدام

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

حصل على شهادة الحقوق من جامعة مونبلييه الفرنسية، ثم شهادة فى العلوم الاقتصادية من جامعة باريس، ولدى عودته إلى عين سنة 1891 وكيلًا للنائب العام، إنه مرقص حنا ثامن نقيبا للمحامين، ولد عام 1872 واستقال من القضاة عام 1904 ليعمل بالمحاماة .

 

كان مرقص حنا عضوًا بأول مجلس لنقابة المحامين سنة 1912، ثم اختاره المحامون وكيلًا للنقابة سنة 1914، ثم اختير نقيبًا في 12 ديسمبر 1919، ليصبح  ثامن من شغلوا هذا المنصب، وليظل فيه أربع سنوات، ثم أعيد انتخابه فى 18 ديسمبر 1925، وظل فى منصبه هذه المرة عامًا واحدًا .

 

في أبريل 1919، اختير مرقص حنا عضوًا بلجنة الوفد المركزية برئاسة محمود سليمان باشا، وفى أعقاب فشل مفاوضات عدلى فى إنجلترا فى ديسمبر 1921، نُفى سعد زغلول ورفاقه إلى جزيرة سيشل، ثم اعتقل الإنجليز قيادة الوفد الجديدة بالقاهرة، وهم حمد الباسل وويصا واصف ومرقص حنا وواصف بطرس غالى وعلوى الجزار وجورج خياط ومراد الشريعى، وأودعتهم ثكنات قصر النيل رهن التقديم لمحاكمة عسكرية بتهمة طبع منشورات تحض على كراهية واحتقار الحكومة المصرية، وصدر حكم المحكمة العسكرية على السبعة بالإعدام، ثم خُفف الحكم إلى السجن سبع سنوات وغرامة خمسة آلاف جنيه، ثم أفرجت عنهم سلطات الاحتلال بعد ثمانية أشهر قضوها في السجن.

 

مرقص حنا الذى تولى منصب نقيب المحامين فى 12 ديسمبر 1919 إلى 29 ديسمبر 1924، عين وزيرا فى أول وزارة دستورية انتخبت من النواب، وشغل منصب الأشغال فى وزارة سعد زغلول فى الفترة من 28 يناير إلى 24 نوفمبر 1924، ثم تولى وزارة الخارجية فى وزارة عبد الخالق ثروت الثانية 1927.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق