أخبار عاجلة

السفير البريطانى يروج للنمو الأخضر والاستدامة بحفل اليوبيل البلاتينى بالقاهرة

السفير البريطانى يروج للنمو الأخضر والاستدامة بحفل اليوبيل البلاتينى بالقاهرة
السفير البريطانى يروج للنمو الأخضر والاستدامة بحفل اليوبيل البلاتينى بالقاهرة

احتفلت السفارة البريطانية بالقاهرة الأسبوع الماضي بعيد ميلاد جلالة الملكة إليزابيث الثانية الـ96 بحفل استقبال كبير في حديقة مقر إقامة السفير، وفقا لبيان من السفارة البريطانية بالقاهرة اليوم.

وقال السفير البريطانى فى مصر جاريث بايلى: "نحتفل ليس فقط بعيد ميلاد جلالة الملكة ولكن أيضًا بيوبيلها البلاتيني، مع سبعين عامًا على العرش. إنه إنجاز غير مسبوق يمثل حياة مليئة بالخدمة المتفانية، وتقام الاحتفالات عبر شبكة السفارات الخاصة بنا في جميع أنحاء العالم. هنا في القاهرة ننتهز الفرصة أيضًا للاحتفال بالشراكة الخضراء المتنامية بين المملكة المتحدة ومصر، مع حدث هذا العام الأكثر مراعاة للبيئة واستدامة حتى الآن. كانت حماية البيئة هي الأولوية الأولى لصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز خلال زيارته لمصر العام الماضي، ومع اقترابنا من الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في نوفمبر فإننا نعمل بجد مع شركائنا المصريين لرفع الطموح وتحويل الالتزامات إلى أفعال."

وشهدت الاحتفالات الملهمة أيضًا اليوبيل البلاتيني للملكة، إشادةً بخدمة الملكة 70 عاما لشعب المملكة المتحدة ودول الكومنولث. وشارك في الاحتفالات كبار المسئولين، بما في ذلك الوزراء والبرلمانيون، بالإضافة إلى العديد من رجال وسيدات الأعمال والمثقفين وشخصيات بارزة في المجتمع.

وتدور فكرة حفل الاستقبال حول النمو الأخضر والاستدامة، تكريما لرئاسة المملكة المتحدة ومصر لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، كرئيسين لمؤتمري المناخ كوب 26 وكوب27.

إلى جانب المناخ عززت المملكة المتحدة ومصر تعاونهما الثنائي في عدة مجالات أخرى خلال العام الماضي:

- التجارة: سافرت بعثتان تجاريتان ضخمتان بين مصر والمملكة المتحدة هذا العام: أتت غرفة التجارة المصرية البريطانية EBCC إلى مصر في مارس حيث جلبت الشركات البريطانية، وقد اصطحبت الجمعية المصرية البريطانية للأعمال BEBA للتو أكبر وفد مصري لها على الإطلاق إلى لندن. يخلق هذا فرصًا استثمارية هائلة للشركات البريطانية في مصر والعكس صحيح.

- الصحة: ​​تبرعت المملكة المتحدة لمصر بواحدة من أكبر تبرعاتها للقاح كورونا للعالم حيث وصلت 4 ملايين جرعة من بريطانيا إلي مصر في يناير من هذا العام. واستثمرنا أيضًا أكثر من مليون جنيه إسترليني في تحسين الاستجابة للفيروس هنا في مصر.

- الدفاع: اختتمت الكلية الملكية لدراسات الدفاع لتوها جولة دراسية كبيرة بوفد ضخم ناقش التعاون في مجالات الدفاع والأمن مع مصر.

جدير بالذكر، أن في المملكة المتحدة وتكريماً لليوبيل البلاتيني للملكة، تقام العديد من الأحداث والاحتفالات في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك Trooping of the Colour وهو موكب الخيول الشهير الذي بدأ من قصر باكنجهام حيث كانت الملكة تراقب من الشرفة، إلى كاتدرائية القديس بولس التي تستضيف معرضًا خاصًا يسرد احتفالات اليوبيل للملوك والملكات السابقين ثم إلى قصر باكنجهام الذي يستضيف الحفل البلاتيني الموسيقي، ومسابقة اليوبيل البلاتيني والتي تضم تلاميذ المدارس وأعمالهم الفنية التي تركز على تغير المناخ.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى عادل عبد الفضيل عن ثورة 30 يونيو: جسدت قدرة المصريين على صنع التاريخ