وزير التنمية المحلية يفتتح اليوم الدورة الثانية للكوادر المحلية الأفريقية

وزير التنمية المحلية يفتتح اليوم الدورة الثانية للكوادر المحلية الأفريقية
وزير التنمية المحلية يفتتح اليوم الدورة الثانية للكوادر المحلية الأفريقية
يفتتح اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، اليوم الأحد، الدورة التدريبية الثانية للكوادر الأفريقية فى مجال التنمية المحلية واللامركزية، وذلك بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية المصرية، وذلك لمدة 10 أيام بالقاهرة.

 

ومن المقرر أن يشارك في الدولة 24 متدرباً من 17 دولة أفريقية هي: "بوركينا فاسو - الجابون - بوروندي - جنوب السودان - غينيا الاستوائية- سيراليون - الكاميرون - الكونغو برازافيل - جزر القمر - توجو - تشاد - مالاوي - سيشل - جيبوتي - زامبيا - الكونغو الديموقراطية- موريتانيا".

 

وكان وزير التنمية المحلية، أكد أن النجاح الذي حققته الدورة الأولي لتدريب وتأهيل الكوادر الأفريقية فى مجال التنمية المحلية واللامركزية، والتحديات التي تواجه المدن الأفريقية والتي عقدت بالقاهرة في نوفمبر 2019 تزامناً مع عام الرئاسة المصري للاتحاد الافريقي 2019 ،  أصبح دافعاً لاستكمال جهود دعم الاشقاء الأفارقة  واستمرار مناقشة التحديات التي تواجه الكوادر المحلية الأفريقية، وتبادل ونقل الخبرات والمعرفة، والسعي من  أجل الوصول إلي حلول  ومقترحات ورؤي  مشتركة تخدم أبناء القارة، مما يدعم أجندة التنمية المستدامة وطموحات القارة فى تحقيق التنمية والرفاهية لشعوبها، مشيدًا بالدور البارز الذى تلعبه الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية وسفاراتنا في دول قارة أفريقيا من خلال توفير الموارد والتسهيلات اللازمة لإنجاح الدورة التدريبية للكوادر المحلية الأفريقية بما يتلاءم مع مكانة مصر ودورها الهام في خدمة أبناء القارة الافريقية. 

 

ويتضمن البرنامج التدريبي للكوادر المحلية الأفريقية عدداً من الموضوع الهامة وعلى رأسها الحوكمة الحضرية والأجندة الحضرية الجديدة، الرقمنة والحداثة، البعد الأفريقي في السياسية الخارجية المصرية وتأثيراتها التنموية، التعامل مع الإعلام في أوقات الأزمات، تطوير المناطق العشوائية ، التعرف على صندوق التنمية الحضرية وأهم إنجازاته ، برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والمبادرة الرئاسية " حياة كريمة" ، توطين أهداف التنمية المستدامة في مصر، سلاسل القيمة الغذائية وسد فجوة الطعام وتقليل الهدر، قمة المناخ في شرم الشيخ وإدارة المخلفات الصلبة وغيرها من ملفات عمل الإدارة المحلية ، كما يتضمن البرنامج زيارة ميدانية للمتدربين الأفارقة إلى العاصمة الإدارية الجديدة  ومتحف الحضارة القومي وبحيرة عين الصيرة وممشى أهل مصر ومثلث ماسبيرو للتعرف على أهم إنجازات الدولة المصرية خلال الثماني سنوات الماضية في مجال التنمية الحضرية وتطوير العشوائيات ونقل هذا الخبرات الى الدول الافريقية الشقيقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى عادل عبد الفضيل عن ثورة 30 يونيو: جسدت قدرة المصريين على صنع التاريخ