واعظة بالأوقاف فى دورة الإعلام الدينى: ما ينقله رجل الدين والإعلامى أمانة

واعظة بالأوقاف فى دورة الإعلام الدينى: ما ينقله رجل الدين والإعلامى أمانة
واعظة بالأوقاف فى دورة الإعلام الدينى: ما ينقله رجل الدين والإعلامى أمانة
ألقت الدكتورة يمنى ابو النصر ، الواعظة بوزارة الأوقاف، محاضرة خلال دورة الإعلام الديني بشرم الشيخ، أكدت خلالها ضرورة أن يبلغ الإنسان على الأرض عن الله كل ما أمر به ونهى عنه بشرط أن يكون هذا النقل بدقة خالصة ليست بها مواربة، قائلة: إن ما ينقله رجل الدين او الإعلامي للمواطنين أمانة سيسأل عنها يوم القيامة"

 

وأضافت الدكتورة يمنى أبو النصر، أن الدعوة إلى الله  هي إعلام، فمن يصعد إلى المنبر إعلامي، ولكن للأسف ليس كل من يصعدون على المنابر مؤهلين ليكونوا إعلاميين، كما أن معظم من يظهروا على الشاشات وفي الإعلام غير مؤهلين لتوجيه الناس ولابد للإعلام أن يساهم في خروج العلماء الحقيقيين للناس بعلمهم فمعظم العلماء لم يخرجوا من مساجدهم بعد .

 

وتابعت الواعظة بوزارة الأوقاف: لابد أن تتسع الساحة للإعلام الوسطى واللغة المستنيرة ولابد أن يكون تجديد الخطاب الديني في تغيير نوعيه من تتحدث إليهم لا تغيير الآليات التي تصل رسالتك بها فقط ولابد من ظهور مدرسة كالشيخ الشعراوي مرة أخرى تحدث الناس بنفس الأسلوب البسيط.

 

وعلقت الواعظة على سخرية البعض على قول البعض "متدين بطبعه" مؤكدة أن الفطرة السوية هي التدين بطبعه ورغم أنها محل سخرية من البعض ، وهنا يجب القول أن الفطرة السوية هى التي تجعلك تقول "لا مش هعمل كده  لأنه مش صح"، فهذا معنى التدين بطبعه.

 

وافتتح أمس الجمعة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام،  والدكتور أسامة العبد، وكيل لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، والشيخ اسماعيل الراوى وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء، دورة الإعلام الديني لشباب الإعلاميين بمدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، والتى تستمر حتى اليوم السبت.

 

وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن الله سبحانه وتعالى يقول:"طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى"، بالقرآن والأديان جاءت لسعادة الناس والقرآن تحدث عن المنافقين حديثا يكشف طبيعتهم فى كل مكان وزمان، وبين لنا أن الله لا يحب الفساد والمفسدين، والمفسدين قسمان الأول هم الخوارج والبغاة وأحكامهم فى الفقه وعند الفقهاء معلومة كما ورد فى القرآن، فمن جعل الإفساد والتخريب منهج فهم بغاة.

 

وتابع جمعة: "قضية الوعى هامة جدا لأن المنافقين يستغلون الجهل وعدم الوعى، ومبادرة الوعى التى أطلقناها فى وزارة الأوقاف بالتنسيق مع المجلس الأعلى للإعلام، وبعض المفسرين فسر قول الله "وفيكم سماعون" بالجواسيس ومن هنا يأتى التحذير من الخونة والجواسيس والطابور الخامس، ولم تسقط دولة عبر التاريخ إلا وكانت الخيانة من بعض أبناءها.

 

وأكد وزير الأوقاف: "قضية الوعى وبيان ما تحكم به الدول وإنجازات لدحض هؤلاء المنافقين والخونة"، لافتا إلى القرآن الكريم تحدث عن الطابور الخامس والمنافقين، ونفرق هنا بين التعبير عن الرأى والكذب والافتراء والتدليس قصد الفتنة وإيقاع الدول، والعملاء والخونة والجواسيس جزاءهم مثلما ذكر الله فى القرآن :"مَّلْعُونِينَ ۖ أَيْنَمَا ثُقِفُوٓاْ أُخِذُواْ وَقُتِّلُواْ تَقْتِيلًا".

 

وصفتهم الثانية هي الحقد على الأوطان مثلما تفعل الجماعات الإرهابية يقول الله تعالى:"إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ۖ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ".

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.