أخبار عاجلة
ترتيب الدوري السعودي -
تعرف على نتائج مباريات الدوري الألماني السبت -

وزيرة التجارة البريطانية: مصر شريك أساسى فى تحالف عمل "التكيف" بمشاركتنا

وزيرة التجارة البريطانية: مصر شريك أساسى فى تحالف عمل "التكيف" بمشاركتنا
وزيرة التجارة البريطانية: مصر شريك أساسى فى تحالف عمل "التكيف" بمشاركتنا

أشادت وزيرة التجارة البريطانية آن-مارى تريفليان، بعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاقية الإطارية للمناخ بعد غياب أربع سنوات، موضحة أن هذا شيء مشجع ومثير للتفاؤل حيث تعود واشنطن لها بأعوامها الرائعة.

 

وأضافت وزيرة التجارة البريطانية فى لقاء خلال برنامج " كلمة أخيرة " الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على شاشة " ON" من مدينة جلاسكو بإسكتلندا التى تحتضن قمة المناخ السادسة والعشرين "COP26"أن الولايات المتحدة تعود بطموح والتزام عاليين وهذه أخبارًا جيدة حيث ستستمر لندن على مدار رئاستها للقمة فى حث الدول المتقدمة وزيادة طموحها للعمل وتساعد على وصولنا إلى المستهدف وهو "صفر " انبعاثات " بحلول عام 2050.

 

ولفتت وزيرة التجارة البريطانية إلى أن المملكة المتحدة بدأت وهى من أوائل الدول فى تغيير نمطها الاقتصادى إلى الاقتصاد الأخضر قائلة: "بمجرد إعلاننا الالتزام بتعهداتنا وجدنا تغيرًا وأتوقع أن يدعم القطاع الخاص ذلك التغيير أيضًا، موضحة أن المستهلكين ايضًا سواء فى بريطانيا أو مصر سيساعدون فى الوصول للمستهدف صفر إنبعاثاتن بحلول 2050" قائلة: "وأتوقع أن ارى المستهلكين فى مصر وبريطانيا على حد السواء يواصلون متطلباتهم فى سبيل الوصول لذلك الهدف "

 

وأكدت وزيرة التجارة البريطانية أن حكومتها ستواصل العمل مع الدول الأخرى مثل الصين لمساعدتهم ايضًا فى تحقيق ذات الهدف " زيرو انبعاثات بحلول 2050.

 

وأشادت وزيرة التجارة البريطانية بتعاونها مع مصر فى مجموعة "التكيف"، متابعة: "سعدت بالتعاون مع مصر هذا العام فى هذا الصدد فى فترة رئاسة المملكة المتحدة لتحالف التكيف وبالأخص وزيرة البيئة ياسمين فؤاد من خلال خطة عمل التحالف للتكيف، لافتة إلى أن مصر شريك رئيسى فى هذا التحالف".

 

وقالت وزيرة التجارة البريطانية : " نهدف لحلول حقيقية للدول النامية عبر ذلك التحالف للتعامل مع تحديات التكيف مع التغيرات المناخية وذلك لمساعدتهم فى التعامل مع التحديات والصدمات المناخية، وحتى لو نجحنا فى إيقاف انبعاثات ثانى أكسيد الكربون غدًا لن يمنع ذلك تعرض البلدان لتلك الصدمات المناخية لان العقود الماضية شهدت ارتفاعات حادة فى درجة حرارة الكوكب ومن ثم سوف تستمر تلك الظواهر لاحقًا ومن ثم لدينا كتحالف للتكيف حلول مباشرة نقدمها للدول النامية للتغلب على تلك الصدمات، مؤكدة أن الأصعب فى تلك السنوات هو تحقيق التوازن بين أمرين أولهما العمل على التكيف وبالتوازى تقليل التأثيرات بنسبة 50%.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق حالة الطقس اليوم الثلاثاء 2/11/2021 فى مصر
التالى كيف يصبح النقل المستدام وسيلة لتحقيق التنمية؟.. اعرف التفاصيل