اتحاد العمال: قرارات الرئيس بزيادة الأجور والمعاشات مثلت دافعا لهم نحو البناء

اتحاد العمال: قرارات الرئيس بزيادة الأجور والمعاشات مثلت دافعا لهم نحو البناء
اتحاد العمال: قرارات الرئيس بزيادة الأجور والمعاشات مثلت دافعا لهم نحو البناء

قال جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، إن شعب مصر يعيش في الوقت الحالي حالة من الاطمئنان النفسي والتفاؤل رغم انتشار فيروس كورونا، وذلك بفضل استجابة المواطنين لمبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الوفاء، بالإضافة إلى اتخاذ مصر عددا من الإجراءات الاستثنائية والتي هدفت إلى تحقيق التوازن بين صحة المواطنين واستدامة الأنشطة الاقتصادية، مما جعل مصر تتمتع بمكانة اقتصادية واجتماعية بين دول العالم.

 

وأضاف الجبالى، خلال كلمته بمناسبة عيد العمال،: كما أننا نجدد ثقتنا في القيادة السياسية والقيادة التنفيذية، ولشعب مصر جميعا، باسم جميع عمال مصر، مؤكدين أننا سنظل جنودا أوفياء في العمل للبناء والتقدم والوقوف جنبا إلى جنب إلى رجال الجيش والشرطة للدفاع عن الوطن، والإقبال على العمل لزيادة الإنتاج، ويسعدني أنه بمناسبة الاحتفال بعيد العمال العالمي الذى يأتي بالتزامن مع جملة من المناسبات الاجتماعية والدينية لتؤكد على وحدتها الوطنية، للتصدي لكافة الشائعات المغرضة التي تريد النيل بأمن الوطن واستقراره.

 

وتابع: أتوجه باسم جميع العمال ومنظماتهم النقابية بجزيل الشكر والتقدير على رعاية رئيس الجمهورية والاهتمام بمحدودي الدخل والتي جسدتها قرارته الإنسانية المتلاحقة التي مثلت الدافع لهم نحو البناء والتقدم، من خلال زيادة أجور العاملين والمعاشات، وصرف إعانات عاجلة للعمالة غير المنتظمة، وجاءت قرارات بزيادة أجور العاملين بالدولة بإجمالي نحو 37 مليار جنيه، ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 2400 جنيه، وزيادة المعاشات بنحو 13% بقيمة إضافية بلغت 31 مليار جنيه، اعتبارا من يوليو المقبل.

 

واستطرد: وكان لتوجيهات الرئيس بشأن حماية شركات قطاع الاعمال بتخصيص نحو 2 مليار دولار من البنك المركزي لصالح دعم الأنشطة الصناعية بالقطاعين العام والخاص عظيم الأثر ودافع لهم على العمل والإنتاج، بالإضافة إلى تخفيض أسعار الطاقة الكهربائية والغاز والتي أدت إلى نتائج ملموسة في خفض التكلفة الإنتاجية للمنتج محليا والقابل للتصدير لتوفير العملة الصعبة، أن عمال مصر يتابعون باهتمام بالغ قرارات الرئيس المعنية لتطوير الصناعة الوطنية بالقطاعين العام والخاص لتحقيق عائد مالى واقتصادى يمكن من تطوير الأصول غير المستغلة لشركات القطاع العام.

 

وقال: نأمل أن تشمل قرارات الرئيس أن تشمل تطوير قطاع الصناعات الثقيلة، وفى مقدمتها الحديد والصلب والمقامة على مساحة 2500 فدان، وتتمتع بإمكانيات بشرية وفنية كبيرة، بعد إجراء دراسة علمية خاصة بوضعها، كما نأمل ونحن في بداية الفصل التشريعي لمجلسي النواب والشيوخ في مناقشة مشروع قانون العمل الجديد الذي وافقت عليه أطراف العمل، ليخرج القانون محققا لعمليات التنمية وتوفير أوجه الرعاية للعاملين بالقطاعين العام والخاص.

 

وأشار إلى أن اتحاد العمال في إطار توجيه الرئيس بفتح مجالات العمل وتنظيم سفر العمالة المصرية لليبيا، وتقديم المساعدات والأعمال التي تحسن الأوضاع الاقتصادية بها، فإنه جارى التنسيق مع الاتحاد الوطنى للعمال في ليبيا لتفعيل الاتفاقيات المشتركة لتوفير فرص عمل وفق الاحتياجات الفعلية لسوق العمل في ليبيا، مضيفا: أن العمال ومنظماتهم النقابية يقفون خلف الرئيس وداعمين لقراراته الجادة لحل أزمة سد النهضة بما يحفظ حقوق مصر والسودان التاريخية في مياه النيل، وهو أمر أكد عليه رئيس الاتحاد العام لعمال أثيوبيا خلال زيارته الأسرية في مصر يناير ، حيث قال: نحن كشعب أثيوبي لا نقبل تعطيش الشعب المصري، حيث يربطنا بها علاقات تاريخية".

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الأعلى للإعلام يهنئ عمال مصر بعيدهم: لعبوا دورا كبيرا فى دفع عجلة الإنتاج
التالى تطهير مبنى وزارة الرى والتشديد على إجراءات النظافة والتعقيم