وحدة لم الشمل بالأزهر تكثف جهودها فى دعم الاستقرار الأسرى ومواجهة الطلاق

وحدة لم الشمل بالأزهر تكثف جهودها فى دعم الاستقرار الأسرى ومواجهة الطلاق
وحدة لم الشمل بالأزهر تكثف جهودها فى دعم الاستقرار الأسرى ومواجهة الطلاق

عقدت وحدة لم الشمل بالأزهر الشريف لقاءً جديدًا؛ لمتابعة سير أعمال الوحدة فى أنحاء الجمهورية، والوقوف على آخر تطوراتها، وبحث آليات تكثيف جهودها فى الفترة المقبلة، من خلال أعضاء مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ووعّاظ الأزهر الشريف المنتشرين في كافة انحاء الجمهورية.

 

وقد حضر اللقاءَ الدكتور محمد الضوينى، وكيل الأزهر الشريف، وثَمَّن جهود أبناء الأزهر الشريف فى إنهاء الخلافات الأسرية، ولم شمل الأسرة المصرية، ودعاهم إلى بذل المزيد من الجهد؛ قيامًا بالدور المجتمعى الرائد الذى اضطلع به الأزهر الشريف عبر تاريخه، وتحقيقًا لرسالته العالمية المُستنيرة.

 

حضر اللقاءَ الدكتور سعيد عامر - الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، والشيخُ أسامة هاشم الحديدي، المدير التنفيذي لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، والدكتورة إلهام شاهين - مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية لشئون الواعظات، والدكتور محمود الهواري - مدير عام هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، والدكتور رضا محمود السعيد - منسق قسم البحوث والتدريب بمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية.

 

يُذكَر أن مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية قد أنشأ وحدة لم الشمل في 16 من إبريل لعام 2018م، تحت شعار (أسرة مصرية = مجتمع آمن) برعايةٍ كريمةٍ من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف.

 

وقد نجحت الوحدة في لم شمل 25 ألف أسرة مصرية منذ إنشائها وحتى الآن، من واقع 35 ألف حالة نزاع أسرى واردة للوحدة على الرقم الساخن 19906، أو من خلال نافذة الوحدة على بوابة الأزهر الإلكترونية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.