أخبار عاجلة
عام / 2082 إصابة جديدة بكورونا في بلجيكا -

دراسة تكشف فوائد وسلبيات حمية البيض لفقدان الوزن

دراسة تكشف فوائد وسلبيات حمية البيض لفقدان الوزن
دراسة تكشف فوائد وسلبيات حمية البيض لفقدان الوزن

ونظرا لأن السمنة أو زيادة الوزن مرتبطة بالعديد من الاضطرابات الصحية مثل ارتفاع مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 والسرطان وحتى كوفيد-19، فمن الضروري بذل الجهد من خلال اتباع الحميات الصحية الملائمة للجسم واتباع نمط حياة صحي للوصول إلى مؤشر كتلة الجسم الصحي والحفاظ عليه، وذلك بحسب ما نشره موقع "تايمز ناو نيوز".

© Photo / CC0 Creative Commons

النظام الغذائي الذي أصبح شائعا أخيرا لفقدان الوزن هو حمية البيض، وبالنسبة للعديد من أطباء التغذية، فإن حمية البيض تعد بفوائد سريعة غير طبيعية لفقدان الوزن لكونها نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات ومنخفض السعرات الحرارية ولكنها غنية بالبروتين.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر البيض مصدرا رائعا للدهون الصحية، ويحتوي على نحو 6 غرامات من البروتين، ويحتوي أيضا على فيتامينA ، B12، وفيتامين D، وهو مصدر للكولين والسيلينيوم  والريبوفلافين (B2).

ولكن ما قد لا يعمله الكثيرون، أن النظام الغذائي الذي يتكون من البيض فقط قد لا يكون الطريقة المثالية لفقدان الوزن، وأن البيض على الرغم من فوائده العديدة المذهلة، إلا أنه يحتاج حتما طريقة صحيحة لتناوله، وبغير ذلك سيكون له نتائج سلبية حتما.

ووفقا لما أفاده أطباء التغذية، فإنه من المرجح أن تترافق حمية البيض مع حدوث انتفاخ في البطن، والشعور بالتعب والمزاج السيئ، ولكونه لا يحتوي على ألياف على الإطلاق، فإن هذا يسبب مشاكل مثل الإمساك أيضا، وذلك في حال استمر التركيز عليه لفترة طويلة.

جانب آخر يجب مراعاته عند النظر إلى حمية البيض هو الكوليسترول الغذائي المتأصل في البيض، إذ تشير التقديرات إلى أن كل بيضة تحتوي على 184 مليغرام من الكوليسترول، لذلك فمن الأفضل تناول البيض باعتدال، خاصة إذا كنت تعاني من حالات طبية موجودة مسبقا.

لذلك، في حين أن البيض غذاء صحي للغاية، فإن حمية البيض ليست حمية صحية ومتوازنة، والاعتماد على السعرات الحرارية المنخفضة الموجودة في صنف واحد فقط لن ينجح أبدا في فقدان الوزن على المدى الطويل.

من المستحسن ألا تفكر أبدا في الأنظمة الغذائية المقيدة لأن هذا يجعل الخطة غير فعالة وغير مستدامة، اختر دائما نظاما غذائيا يشجع على تناول الأطعمة الصحية المتنوعة المتضمنة على البروتينات الخالية من الدهون والألياف وجميع المعادن ومضادات الأكسدة، وذلك بإضافة الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى أنف الغريب في شؤون الآخرين