نيران الغيرة تشتعل في قلب ميلانيا ترامب.. لهذا السبب

نيران الغيرة تشتعل في قلب ميلانيا ترامب.. لهذا السبب
نيران الغيرة تشتعل في قلب ميلانيا ترامب.. لهذا السبب

خلع ثوب السيدة الأولى لم يكن بالأمر اليسير على زوجة الرئيس الأمريكي السابق "ميلانيا ترامب"، فقد تشعر بالغيرة من التغطية الصحفية التي تحظى بها خليفتها جيل بايدن.

ويقال إن زوجة الرئيس السابق دونالد ترامب "تشعر بالمرارة والألم'' في بعض الأحيان تجاه ما تحظى به "جيل بايدن" بعد عودتهم إلى منتجع مار إيه لاغو في جنوب فلوريدا، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

كما تشير المصادر إلى أنها تقضي الكثير من الوقت في المنتجعات الصحية اليومية منذ مغادرتها البيت الأبيض، لكنها أنشأت مكتبها بعد واشنطن للعمل على مبادرات غير محددة.

وقال المصدر لشبكة CNN إن السيدة "ميلانيا" تركت واشنطن وراءها وكانت تعيش حياة مريحة في فلوريدا، وتزعم المصادر أن لديها لحظات من المرارة والندم فيما يتعلق بأنشطة السيدة بايدن.

ويقال إن عارضة الأزياء السابقة، السيدة ترامب، تعرب عن أسفها للتركيز الإعلامي على السيدة الأولى الجديدة، 69 عامًا، التي تم تصويرها مع زوجها، الرئيس جو بايدن، على غلاف مجلة People هذا الأسبوع ، وحظيت بتغطية إيجابية.

ولم تمنح السيدة ترامب السيدة بايدن جولة في البيت الأبيض، وهو تقليد قديم بين السيدات الأوائل المنتهية ولايته، ولم يتحدث الزوجان، كما تخطى آل ترامب تنصيب بايدن الشهر الماضي.

وقالت وولكوف، التي كتبت كتابًا عن صديقتها السابقة، إن السيد ترامب كان مستاءً أكثر من عدم ظهور زوجته على أغلفة المجلات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.