ألبوم مصور يحكي قصة المسجد الحرام مع كورونا

ألبوم مصور يحكي قصة المسجد الحرام مع كورونا
ألبوم مصور يحكي قصة المسجد الحرام مع كورونا

أطلقت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة للإعلام والاتصال، ألبوما مصورا بعنوان (معًا محترزون) قصة الجائحة في المسجد الحرام، وثق خلالها رجالات إعلام الحرمين مجريات الأحداث التي مر بها الحرم المكي.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للإعلام والاتصال الأستاذ سلطان بن سعود المسعودي، أن الألبوم نتاج جهد الزملاء منذ بدء الجائحة، وخرج إلى النور بدعم وتوجيهات معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس.

وأضاف المسعودي: كان هدفنا توثيق جزء بسيط من الجهود العظيمة التي تبذلها حكومة المملكة العربية السعودية في المسجد الحرام، بالتزامن مع الظروف الاستثنائية التي نمر بها بسبب الجائحة، والتي ألقت بظلالها على العالم أجمع، في حين نجد أن جهود الدولة -رعاها الله- بعد توفيق من المولى -عز وجل- تكللت بالنجاح من خلال خطط رصينة مدروسة بعناية.

واشتمل الإصدار في بدايته على كلمة مضيئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خلال موسم الحج الاستثنائي، وكلمة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والتي تحدث فيها عن مفهوم الإنسانية خلال جائحة كورونا، كما كان في مطلعه مقدمة، عقبها صور منذ بداية الجائحة، مرورا بشهر رمضان وعيدالفطر، والحج الاستثنائي، والعودة أثناء الجائحة، وأبطال الجائحة.

يشار إلى أن ما قامت به الرئاسة العامة من جهود تكللت - بتوفيق الله - بالنجاح، عبر تطبيق صارم للإجراءات الاحترازية والوقائية؛ حفاظًا على سلامة العاملين وقاصدي بيت الله الحرام، بينت مدى الاهتمام والرعاية من القيادة الرشيدة -رعاها الله- والذي يحظى بها المسجد الحرام وقاصدوه ليتمكنوا من أداء شعائرهم وصلواتهم بكل يسر وسهولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.