دراسة تكشف وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا في الخفافيش

دراسة تكشف وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا في الخفافيش
دراسة تكشف وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا في الخفافيش

ووفقا لمجلة "ناتشير كوميونيكيشنز" العلمية، أظهرت دراسة جديدة أجراها علماء من كلية الطب Duke-NUS في سنغافورة وجامعة شولالونغكورن في تايلاند بالتعاون مع علماء من الولايات المتحدة والصين وأستراليا، وجود مستوى عالٍ من الأجسام المضادة لفيروس كورونا في الخفافيش والبانجولين في الصين وتايلاند واليابان.

وبحسب المجلة، استخدم المؤلفون في دراستهم اختبار تحييد فيروس كورونا البديل (SVNT) الذي تم تطويره في كلية الطب Duke-NUS في أوائل عام . كما تم تصميم اختبار cPass لقياس الأجسام المضادة لمراقبة فعالية اللقاح واكتشاف الإصابات السابقة.

ومن جانبه قال مدير الدراسة البروفيسور لين فا وانغ: "توضح دراستنا أن اختبار تحييد الفيروس البديل يمكن استخدامه أيضًا لتتبع أصل فيروس كورونا لدى الحيوانات والآثار الجانبية  للفيروس على الحيوانات والبشر".

وقال البروفيسور باتريك كيسي: "إن مثل هذه الدراسات مهمة لفهم أنواع فيروسات كورونا الموجودة وتساعدنا على الاستعداد بشكل أفضل للأوبئة المستقبلية من خلال توفير خريطة أكثر تفصيلاً للتهديدات الحيوانية المصدر".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.