كارثة انهيار سد فالي.. تعويضات بقيمة 7 مليارات دولار للضحايا

كارثة انهيار سد فالي.. تعويضات بقيمة 7 مليارات دولار للضحايا
كارثة انهيار سد فالي.. تعويضات بقيمة 7 مليارات دولار للضحايا

تضررت البرازيل من كارثة انهيار سد (فالي) في البرازيل، قبل عامين والذي نتج عنه مقتل 270 شخصا، وما زالت الأضرار مستمرة حيث سيحصل عائلات الضحايا على تعويض وصل إلى مبلغ ضخم.

ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية، فإن التعويضات ستكون بقيمة 7 مليارات دولار، وكان قد انهار بعد احتواءه على نفايات من منجم لخام الحديد، حيث يواجه كبار الموظفين في الشركة المسؤولة، عملاق التعدين البرازيلي فالي، تهمًا بالقتل العمد خلال كارثة يناير 2019.

وقالت حكومة الولاية إن المبلغ كان تقديرًا أوليًا وإن الشركة سيتعين عليها دفع المزيد إذا لزم الأمر، وأضافت أن هذه الخطوة تؤكد هدف فالي للتعويض الكامل عن الكارثة.

وقالت في بيان "الاتفاق يتطلب من فالي إصلاح جميع الأضرار البيئية بشكل كامل، وستدفع تعويضات "اجتماعية - اقتصادية" و "اجتماعية - بيئية" ، وتمويل مشاريع لإصلاح البيئة المحيطة ، بما في ذلك تنظيف شامل لنهر باراوبيبا.

وستواجه الشركة نفقات إضافية بقيمة 2.68 مليار جنيه إسترليني تتعلق بالاتفاقية هذا العام، حيث تسبب أسوأ حادث صناعي في البرازيل في تدفق ملايين الأطنان من النفايات السامة إلى المنطقة المحيطة، مما أدى إلى تدمير قرية Córrego do Feijão الريفية في ولاية ميناس جيرايس في جنوب شرق البرازيل.

وكان قد انهار السد في وقت الغداء تقريبا دون سابق إنذار ، لكن نظام الإنذار الذي أقامته شركة فالي في القرية لتحذير السكان من أي خطر لم ينفجر، وأولئك الذين تمكنوا من النجاة اضطروا إلى الهرب للنجاة بحياتهم.

قالت السيدة جونسالفيس: "لقد دمرت فالي حياتنا". "لابد أنهم كانوا يعلمون أن السد سينكسر. لكنهم لا يهتمون بموظفيهم ، فهم يهتمون بأموالهم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.